وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" تشير في تصريح لها إلى خلو أي إشارات أو دلائل تثبت تورّط الحوثيين في اليمن في الهجمات الأخيرة على شركة أرامكو النفطية السعودية.

البنتاغون: لا دلائل على تورط الحوثيين في الهجمات الأخيرة على
البنتاغون: لا دلائل على تورط الحوثيين في الهجمات الأخيرة على "أرامكو"  (Reuters)

صرّحت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" الخميس، بأن لا دلائل على تورط الحوثيين في الهجمات الأخيرة على شركة "أرامكو" النفطية السعودية.

وكان موقع الحرة الأمريكي نقل عن المتحدث باسم البنتاغون قوله إن "إيران مسؤولة بشكل ما عن الهجمات التي استهدفت شركة أرامكو".

وأكد أن "الوزارة تقدم الخيارات للرئيس الأمريكي دونالد ترمب فيما يتعلق بإيران". مضيفاً أن "لدينا القوة اللازمة لردع أي هجوم من إيران".

وأوضح أن "بلاده تقيّم الوضع حالياً، ولا تعديلات على وضعية قواتنا الموجودة في الخليج".

و"أرامكو" أو "الشركة العربية للزيوت السعودية" هي أكبر شركة نفط في العالم، وتنتج في المتوسط 10 ملايين برميل من النفط الخام يومياً.

وصباح السبت الماضي، أعلنت الرياض السيطرة على حريقين وقعا في منشأتين تابعتين لشركة "أرامكو" شرقي المملكة، جرّاء استهدافهما بطائرات مسيّرة.

وتبنت جماعة الحوثي المسؤولية عن الهجوم، وقالت إنه استهدف مصفاتين نفطيتين بـ10 طائرات مسيرة.

وقالت الرياض إنها تجري تحقيقات في الهجوم، الذي أدى إلى فقدانها نحو نصف إنتاجها النفطي.

فيما اتهم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إيران بالوقوف وراء الهجوم، مقابل نفي طهران لذلك أيضاً.

المصدر: TRT عربي - وكالات