يقوم المسؤول الأمريكي جيمس جيفري بجولة تستمر من 15 إلى 23 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، إلى قطر والمملكة العربية السعودية، لإجراء مباحثات  حول آخر تطورات الأوضاع بسوريا، بحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية الأميركية. 

المبعوث الخاص للشؤون السورية، جيمس جيفري
المبعوث الخاص للشؤون السورية، جيمس جيفري (AA Archive)

أعلنت وزارة الخارجية الأميركي، الإثنين، أن المبعوث الخاص للشؤون السورية، جيمس جيفري، يعتزم التوجه إلى تركيا وقطر والسعودية؛ لإجراء محادثات حول سوريا .

وسيقوم المسؤول الأميركي بجولة تستمر من 15 إلى 23 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، لإجراء مباحثات مع مسؤولي الدول المذكورة حول آخر تطورات الأوضاع بسوريا، بحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية الأميركية.

وذكر البيان أن جيفري سيلتقي في محطته الأولى تركيا، عدداً من المسؤولين الحكوميين، إلى جانب زعماء المعارضة السورية، وجماعات المجتمع المدني السوري.

وسيؤكد جيفري بحسب البيان التزام الولايات المتحدة خلال هذه المباحثات بتحقيق تسوية سياسية في سوريا، وبتهيئة الأرضية من أجل كافة الحلول التي تتوائم مع قرار مجلس الأمن رقم 2254.

والقرار 2254 صوت عليه مجلس الأمن يوم 18 ديسمبر/كانون الأول 2015، وينص على بدء محادثات السلام بسوريا في يناير/كانون الثاني 2016.

وأكد القرار أن الشعب السوري هو من يقرر مستقبل البلاد دعا لتشكيل حكومة انتقالية وإجراء انتخابات برعاية أممية مطالباً بوقف أي هجمات ضد المدنيين بشكل فوري. وأوضحت الخارجية في البيان أنه "في قطر والمملكة العربية السعودية، سيؤكد جيفري موقف الولايات المتحدة بأن أي هجوم عسكري في إدلب سيؤدي لزيادة التوتر بالمنطقة، ويعرض حياة المدنيين للخطر".

يذكر أن جيفري، كان السفير الأميركي السابق لدى العاصمة التركية أنقرة، وبدأ مهام عمله الجديد في17 أغسطس/آب الماضي، وزار في أول جولة خارجية له كمبعوث، كلاً من إسرائيل، والأردن وتركيا، وذلك من 1 إلى 4 سبتبمر/أيلول الجاري.

المصدر: AA