طالب الرئيس الروسي فلادمير بوتين القوات الأجنبية بالانسحاب من سوريا بموافقة دمشق. ودعا ترمب إلى عدم التدخل في أسواق النفط، مطالبا بموازنة هذه السوق في العالم.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين 
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين  (AA)

شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوم الأربعاء، على ضرورة انسحاب القوات الأجنبية بما في ذلك القوات الروسية من سوريا "بعد الانتصار على الإرهاب".

وقال بوتين، خلال الجلسة العامة لمنتدى أسبوع الطاقة الروسي في موسكو، إنه من الضروري السعي لانسحاب "كل القوات الأجنبية من سوريا بما في ذلك الروسية بموافقة دمشق".


وانتقد الرئيس الروسي التواجد الأميركي في سوريا، مطالباً الولايات المتحدة بالحصول "على تفويض أممي أو دعوة من دمشق لتواجد قواتها في سوريا".

وفي سياق آخر، اعتبر بوتين أن الولايات المتحدة ترتكب خطأ استراتيجياً "بتقويضها دور الدولار كعملة احتياط"، كما دعا ترمب لعدم التدخل في إدارة أسواق النفط.


وأشار إلى أن العقوبات على إيران أضرت بسوق النفط، مؤكداً على ضرورة استمرار الحوار مع منتجي النفط لضمان توازن الأسعار.

وفي ملف الجاسوس سكريبال، وصف بوتين العميل المزدوج السابق سيرغي سكريبال الذي تعرض للتسميم في بريطانيا بالحقير والخائن لوطنه.

وينعقد "أسبوع الطاقة الروسي" بحضور أكثر من 11 ألف زائر من 43 دولة، بالإضافة إلى مشاركة وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح، ووزير الطاقة والصناعة القطري محمد السادة، ووزير النفط البحريني محمد بن خليفة آل خليفة.
المصدر: TRT عربي - وكالات