قال مستشار الأمن القومي الأميركي إن الاتفاق النووي مع إيران كان بمثابة الهزيمة الأسوأ في تاريخ الولايات المتحدة. وأشار إلى أن إيران ستدفع ثمنا باهظا في حال تحدّيها لواشنطن.

مستشار الأمن القومي الأميري جون بولتون 
مستشار الأمن القومي الأميري جون بولتون  (Reuters)

حذر مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون، يوم الثلاثاء، إيران من مغبة تحدّي الولايات المتحدة الأميركية، مشيراً إلى أنّها "ستدفع ثمناً باهظاً".

وقال بولتون في تصريحات صحفية أدلى بها بالتزامن مع كلمة الرئيس الإيراني حسن روحاني أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إنّ "الاتفاق النووي مع إيران كان أسوأ هزيمة دبلوماسية في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية"، ودافع بشدة عن قرار انسحاب بلاده من الاتفاق.

وأشار المسؤول الأميركي إلى أن قادة إيران يعتبرون الولايات المتحدة بمثابة "الشيطان الأكبر، وملوك العالم السفلي، وأسياد الجحيم المشتعل".

وكان الرئيس الإيراني قد دعا الولايات المتحدة الأميركية إلى العودة إلى المفاوضات، في إطار مجلس الأمن الدولي الذي أيد الاتفاق النووي.

وقال روحاني "باعتقادي، يستطيع الطرفان الاستماع لبعضيهما"، مشيراً إلى أن "بدء الحوار يتطلب إنهاء التهديدات والعقوبات الظالمة التي تنكر مبادئ الأخلاق والقانون الدولي".

وبدأت الأزمة بين الولايات المتحدة الأميركية وإيران تعود إلى الواجهة من جديد وبشكل أكثر وضوحاً، مع إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب في أيار/ مايو الماضي انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الذي أبرم مع إيران عام 2015، وفرض عقوبات عليها.

المصدر: TRT عربي - وكالات