صرّح وزير الخارجية التركي مولود جاوش أغلو بأن محاولات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لفرض سيادة الاحتلال الإسرائيلي على غور الأردن وأراضِ من الضفة الغربية ما هي إلا لكسب عدة أصوات إضافية في الانتخابات المقبلة.

جاوش أوغلو: وعود نتنياهو بضم أراضٍ في الضفة الغربية محاولة
جاوش أوغلو: وعود نتنياهو بضم أراضٍ في الضفة الغربية محاولة "دنيئة" لكسب أصوات انتخابية (منظمة التعاون الإسلامي)

أدان وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو الأحد، تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول ضم أراضٍ من الضفة الغربية المحتلة، مشدداً على أنها "محاولة دنيئة لكسب بضعة أصوات إضافية في الانتخابات".

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مشاركته في الاجتماع الاستثنائي لمنظمة التعاون الإسلامي في مدينة جدة بالسعودية.

وقال جاوش أوغلو في هذا السياق "تستمدّ إسرائيل الجرأة من دعم بعض الدول، وتواصل سياساتها العدوانية التي أخذت تتحول إلى نظام تمييز عنصري".

"لو أن الأمة بأسرها أبدت رد فعل موحداً، لما وصلت المخططات والسياسات والتصرفات المتهورة للولايات المتحدة وإسرائيل إلى هذا الحد إطلاقاً".

مولود جاوش أغلو - وزير الخارجية التركي

وأضاف قائلاً "لو أن الأمة بأسرها أبدت رد فعل موحداً، لما وصلت المخططات والسياسات والتصرفات المتهورة للولايات المتحدة وإسرائيل إلى هذا الحد إطلاقاً".

وكان نتنياهو تعهد بفرض السيادة الإسرائيلية على منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت وضم أراضٍ من الضفة الغربية حال فوزه في الانتخابات المقررة في 17 سبتمبر/أيلول الجاري.

وقوبلت تصريحات نتنياهو بإدانات عربية ودولية أكدت أن الإقدام على هذه الخطوة ينسف عملية السلام.

المصدر: TRT عربي - وكالات