أعلنت الخارجية الأميركية، أن تركيا والصين والهند وكوريا الجنوبية واليابان، وجمعيها دول تستورد النفط الإيراني، من بين ثماني دول حصلت على إعفاءات مؤقتة من العقوبات على إيران لضمان عدم زعزعة استقرار أسعار النفط.

برايان هوك مبعوث الولايات المتحدة الخاص بإيران
برايان هوك مبعوث الولايات المتحدة الخاص بإيران (Others)

قال برايان هوك مبعوث الولايات المتحدة الخاص بإيران للصحفيين عبر الهاتف، يوم الاثنين، إن إيران فقدت إيرادات نفطية بحوالي ملياري دولار منذ مايو أيار عندما انسحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاق النووي.

وقال هوك "لقد أخرجنا مليون برميل (من النفط) من السوق وهذا وحده سيقلص إيرادات النظام الإيراني النفطية بملياري دولار".

وأعلن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إنه تم البدء بتطبيق حزمة جديدة من العقوبات على إيران، تستهدف قطاع النفط والاقتصاد بشكل أساسي.

وأشار الوزير خلال مؤتمر صحفي عقده مع وزير الخزانة ستيفن مينوشن إلى أن الإدارة الأميركية قد استثنت ثمانية دول من تطبيق العقوبات على إيران، من بينها الصين والهند وكوريا الجنوبية واليابان وتركيا، وإيطاليا، وجمعيها دول تستورد النفط الإيراني، لضمان عدم زعزعة استقرار أسعار النفط.

وتستهدف العقوبات الجديدة 50 مصرفاً إيرانياً وكيانات تتبع لها، كما تستهدف 700 شخص وكيان وطائرة وسفينة.

وأكد بومبيو في المؤتمر الصحفي على أن العقوبات من وجهة نظر واشنطن ستسرع وتيرة تراجع النشاط الاقتصادي الدولي لإيران.

وقال وزير الخزانة إن "فرض الخزانة لضغوط مالية غير مسبوقة على إيران ينبغي أن يوضح للنظام الإيراني أنه سيواجه عزلة مالية متزايدة وركودا اقتصاديا حتى يغير أنشطته المزعزعة للاستقرار بشكل جذري".

وفي وقت سابق من يوم الإثنين علق وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على العقوبات الأميركية الجديدة إن "عقوبات واشنطن سترتد عليها وستجعلها أكثر عزلة".

واعتبر ظريف، أن "الولايات المتحدة تحدّت أكبر محكمة في الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي بمعاودة فرض عقوبات على إيران تستهدف المواطنين العاديين. لكن البلطجة الأمريكية تأتي بنتائج عكسية".

وفي تعليق له على العقوبات الأميركية على إيران، أشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بما وصفه بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب "الشجاع والحازم والمهم"، مضيفا في كلمة أمام أعضاء في الكنيست ينتمون لحزب ليكود اليميني الذي يتزعمه "هذا اليوم تاريخي والقرار سيسهم في الاستقرار والأمن والسلام".

وبدأت الولايات المتحدة، الإثنين رسميا الساعة 00:01 بتوقيت واشنطن (05:01 تغ)، تطبيق الحزمة الثانية من عقوباتها على إيران، فيما دخلت الحزمة الأولى منها حيز التنفيذ في 6 أغسطس/آب الماضي، بعد 3 أشهر من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي.

المصدر: TRT عربي - وكالات