استأنف سلاح الجو التابع لنظام الأسد قصف المناطق المأهولة بالمدنيين في إدلب، بعد توقف دام 13 يوماً. وأدى القصف إلى مقتل طفل في إحدى الغارات.

صورة أرشيفية لقصف سابق على إدلب 
صورة أرشيفية لقصف سابق على إدلب  (AFP)

قتل طفل الخميس، في غارات نفذتها مقاتلات النظام السوري على مناطق مدنية بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا بعد 13 يوماً من وقف إطلاق النار.

وقال مركز رصد الطيران التابع للمعارضة السورية إن سلاح الجو التابع للنظام السوري استأنف قصف المناطق المأهولة بالمدنيين في إدلب بعد توقف دام 13 يوماً.

وأوضح المركز في بيان، أن مقاتلات النظام قصفت قرى تابعة لمدينة معرة النعمان، مثل بينين وكفر لاتة وسرجة ومعرزيتا.

وحسب مسؤولي الدفاع المدني (الخوذ البيضاء)، فإن الغارات أسفرت عن مقتل طفل واحد في قرية سرجة.

ومنذ توقيع تركيا وروسيا اتفاقية مناطق خفض التصعيد في إدلب، في 17 سبتمبر/أيلول 2018، أودت هجمات النظام والروس على تلك المناطق بحياة ألف و282 شخصاً، بينهم 219 امرأة و341 طفلاً.

المصدر: TRT عربي - وكالات