قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية إن أنقرة أبلغت واشنطن امتلاكها تسجيلات تظهر كيف تم "استجواب" الصحفي السعودي جمال خاشقجي وتعذيبه ثم قتله داخل القنصلية السعودية في إسطنبول.

(AFP)

نشرت صحيفة واشنطن بوست تقريراً يقول إن مسؤولين أتراك أبلغوا نظراءهم الأميركيين أنهم يملكون تسجيلات صوتية ومرئية تثبت مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في مدينة إسطنبول.

وقالت الصحيفة إن الحكومة التركية أبلغت الجانب الأميركي أن لديها تسجيلات تظهر تفاصيل الحادثة داخل القنصلية السعودية. ولم يتضح ما إذا كان المسؤولون الأميركيون قد شاهدوا اللقطات المصورة أو سمعوا التسجيلات الصوتية، لكن المسؤولين الأتراك وصفوا لهم محتوى هذه التسجيلات.

وجاء في تقرير الصحيفة، أن التسجيل الصوتي يكشف بشكل مقنع مسؤولية الفريق الأمني السعودي عن مقتل الصحفي خاشقجي، وقال أحد المسؤولين "إننا نستطيع سماع صوته (خاشقجي) وأصوات الأشخاص الآخرين الذين يتحدثون باللغة العربية، وكذلك كيف تم التحقيق معه وتعذيبه ومن ثم قتله".

وأعلن المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن عبر وكالة الأناضول، عن "إقرار تشكيل مجموعة عمل مشتركة للكشف عن جميع جوانب حادثة خاشقجي، بناءً على مقترح من الجانب السعودي".

وفي وقت سابق، قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، إن حادثة خاشقجي مسألة مهمة جداً بالنسبة له وإنهم سيبحثون فيها حتى النهاية. 

واختفى الصحفي السعودي بعد دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول، بتاريخ 2 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، وقالت في حينه خطيبة خاشقجي، خديجة جنكيز، في تصريح للصحفيين، إنها رافقته إلى أمام مبنى القنصلية في إسطنبول، وإن خاشقجي دخل المبنى ولم يخرج منه.

المصدر: TRT عربي - وكالات