أعلنت وزارة الخارجية الأذربيجانية عن توصل أذربيجان وأرمينيا إلى هدنة إنسانية ووقف مؤقت لإطلاق النار في إقليم قره باغ اعتباراً من منتصف ليل السبت ـ الأحد

توصلت أذربيجان وأرمينيا إلى هدنة مؤقتة ووقف لإطلاق النار لأغراض إنسانية في إقليم
توصلت أذربيجان وأرمينيا إلى هدنة مؤقتة ووقف لإطلاق النار لأغراض إنسانية في إقليم "قره باغ"  (AA)

توصلت أذربيجان وأرمينيا السبت، إلى هدنة مؤقتة ووقف لإطلاق النار لأغراض إنسانية في إقليم "قره باغ" اعتباراً من منتصف ليل السبت ـ الأحد.

وقالت وزارة الخارجية الأذربيجانية في بيان "قرار وقف إطلاق النار المؤقت جرى اعتماده على أساس بيان رؤساء دول مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا في 1 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، وبيانات الرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك في 5 أكتوبر/تشرين الأول ووفقاً لإعلان موسكو في 10 أكتوبر/تشرين الأول".

يُشار إلى أن أذربيجان وأرمينيا توصلتا عقب محادثاتهما في موسكو لهدنة إنسانية تبدأ في 10 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري بهدف تبادل الأسرى وجثامين الضحايا بإقليم قره باغ.

لكن أرمينيا خرقت الهدنة بعد أقل من 24 ساعة باستهدافها بالصواريخ مدينة كنجة ثاني أكبر المدن الأذربيجانية من حيث السكان، موقعة 10 ضحايا و35 جريحاً.

ومساء الجمعة، تعرضت كنجة لهجوم أرميني بصاروخ سكود "إلبروس"، ما أدى إلى مقتل 13 مدنياً وجرح أكثر من 45 آخرين فضلاً عن تدمير أكثر من 20 منزلاً.

وأعلنت النيابة العامة الأذربيجانية، ارتفاع حصيلة القصف الأرميني على المناطق السكنية الأذربيجانية منذ 27 سبتمبر/أيلول إلى 60 قتيلاً و270 مصاباً.

وفي 27 سبتمبر/أيلول الماضي، أطلق الجيش الأذربيجاني عملية في "قره باغ" رداً على هجوم أرميني استهدف مناطق مدنية، وتمكن الجيش خلالها من تحرير مدينتي جبرائيل وفضولي، وبلدة هدروت، وعشرات القرى.

المصدر: TRT عربي - وكالات