الرئيس التركي قال إن بلاده ستنفذ مهمة تأمين مطار كابل في أفغانستان بأفضل طريقة ممكنة (AA)

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة، أن أنقرة وواشنطن اتفقتا على "ترتيبات" تولي قوات تركية تأمين مطار كابل بعد الانسحاب الأمريكي من أفغانستان، وبيّن أردوغان أن تركيا حددت ما تقبله وما لا تقبله في هذه المهمة.

وقال أردوغان للصحافيين خلال زيارة إلى مدينة ديار بكر في جنوب شرق تركيا "حددنا مع الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي ترتيبات المهمة المستقبلية وما نقبله وما لا نقبله".

وأضاف: "طرحنا هذا الموضوع خلال اجتماعات الناتو وخلال لقائي مع (الرئيس الأمريكي جو بايدن) وأثناء المناقشات بين وفودنا. سننفذ هذا الإجراء في أفغانستان بأفضل طريقة ممكنة".

وبعد اجتماع بين بايدن وأردوغان على هامش قمة حلف شمال الأطلسي في يونيو/حزيران في بروكسل، رحبت واشنطن بقرار أنقرة لعب "دور رئيسي" في تأمين مطار كابل.

وعقب الاجتماع، تطورت النقاشات بين الطرفين لتحديد ترتيبات المهمة التركية المستقبلية في مطار كابل، لا سيما مع زيارة وفد أمريكي أنقرة في يونيو/حزيران وعدة مكالمات هاتفية بين وزيرَي الدفاع التركي خلوصي أقار والأمريكي لويد أوستن.

وبسبب الاضطرابات في العاصمة الأفغانية، تتولى القوات الجوية الأفغانية وهيئات عسكرية أجنبية بوتيرة دورية مهمة حفظ الأمن في مطار كابل.

ومطار كابل هو طريق الخروج الرئيسي للدبلوماسيين الغربيين وعمال الإغاثة، والخوف من وقوعه في أيدي طالبان إثر انسحاب القوات الأجنبية يدفع الناتو إلى البحث عن حل سريع.

وأكد وزير الدفاع التركي قبل يومين أهمية تشغيل وحماية مطار العاصمة الأفغانية قائلاً: "في حال توقف المطار عن العمل، لن يبقى سفراء الدول الأجنبية في كابل، وستتحول أفغانستان إلى دولة معزولة، وسينجم عن ذلك مشاكل على صعيد العلاقات الدولية".

وتلعب تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي، منذ عام 2001 دوراً مهماً في أفغانستان حيث نشرت مئات العسكريين .

وأعلن بايدن في خطاب ألقاه الخميس أن انسحاب الجيش الأمريكي من أفغانستان سينتهي في 31 أغسطس/آب، بعد ما يقرب من 20 عاماً من الوجود هناك، معتبراً أن سيطرة طالبان على البلاد ليست "أمراً محتوماً".

وأكد الرئيس الأمريكي أن بلاده تبحث مع شركائها مهمة تأمين مطار كابل.

لكن بعد ساعات من خطابه، أعلنت حركة طالبان الجمعة أنها سيطرت على إسلام قلعة، أهم معبر حدودي أفغاني مع إيران، وأنها باتت تسيطر على 85% من الأراضي الأفغانية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً