أكّد الرئيس التركي أن موسكو وواشنطن لم تلتزما وعودهما حيال إخراج الإرهابيين من الشمال السوري، وأن تركيا ستتدبّر أمرها بنفسها لإبعاد خطر التنظيمات الإرهابية عن حدودها.

أردوغان: تركيا ستتدبر أمرها بنفسها لإبعاد خطر التنظيمات الإرهابية عن حدودها
أردوغان: تركيا ستتدبر أمرها بنفسها لإبعاد خطر التنظيمات الإرهابية عن حدودها (AA)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن روسيا والولايات المتحدة الأمريكية لم تتمكنا من إخراج إرهابيي YPG/PYD من شمال سوريا.

وأوضح أردوغان في مقابلة مع إحدى القنوات التركية الخاصة مساء الأحد، أن موسكو وواشنطن لم تلتزما وعودهما حيال إخراج الإرهابيين من الشمال السوري، وأن تركيا ستتدبر أمرها بنفسها لإبعاد خطر التنظيمات الإرهابية عن حدودها.

وأشار أردوغان إلى استمرار وجود الإرهابيين في مدينة منبج، رغم اتفاق خارطة الطريق المبرم بين أنقرة وواشنطن، مبيناً أن العشائر الموجودة في تلك المنطقة تطلب من تركيا مساعدتهم على التخلص من ظلم الإرهابيين.

وتابع: "الولايات المتحدة وتنظيم YPG/PYD الإرهابي يسيطران على آبار النفْط في دير الزور، ويبيعان النفْط للنظام السوري، وفي القامشلي يوجد أيضاً آبار للنفْط، وهناك يسيطر النظام والروس على تلك الآبار".

وأكّد أن تركيا لا تهتم بالنفْط، بل تُولِي أمن السكان الذين يعيشون في تلك المناطق اهتماماً.

وأردف: "عرضت على قادة بعض الدول أن ننفق عائدات النفْط على سكان المنطقة الآمنة التي سنقيمها في الشمال السوري، ونضمن عودة اللاجئين إلى ديارهم ونقدم لهم حياة كريمة، فلم أتلقَّ أي ردّ منهم".

وأضاف أردوغان أن وصف الغرب لـYPG/ PYD بأنه تنظيم كردي، هو إساءة للشعب الكردي، مشيراً إلى أن تركيا لا تنظر إلى الأكراد على أنهم إرهابيون.

وأكّد الرئيس التركي أن تنظيم YPG/PYD هو ذراع تنظيم PKK الإرهابي في سوريا، وأن الإرهابي فرهاد عبدي شاهين، هو الابن الروحي لزعيم PKK عبد الله أوجلان.

كما انتقد أردوغان لقاء مسؤولين من الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، الإرهابي شاهين الذي يتولى مناصب قيادية داخل تنظيم YPG/PYD الإرهابي.

وأوضح أردوغان أن القوات التركية ألحقت هزائم كبيرة بتنظيم PKK الإرهابي، وأن التنظيم لم يعُد قادراً على تنفيذ عمليات إرهابية داخل تركيا.

المصدر: TRT عربي - وكالات