قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن الحكومة ماضية بكل عزم في سبيل خفض معدلات الفائدة والتضخم لتصل إلى المستويات المستهدفة، وإن جميع المؤشرات تؤكد دخول الاقتصاد التركي باتجاه المنحنى التصاعدي من جديد.

أردوغان قال إن الحكومة ماضية في سبيل خفض معدلات الفائدة والتضخم
أردوغان قال إن الحكومة ماضية في سبيل خفض معدلات الفائدة والتضخم (AA)

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس، أنه سيتصدى شخصياً لكل من يضع العراقيل أمام المستثمرين المحليين والدوليين في تركيا، في خطاب ألقاه أمام اجتماع الجمعية العامة لاتحاد الغرف والبورصات التركي بالعاصمة أنقرة.

وقال أردوغان "إن الحكومة ماضية بكل عزم في سبيل خفض معدلات الفائدة والتضخم لتصل إلى المستويات المستهدفة"، مؤكداً أن جميع المؤشرات تبين دخول الاقتصاد التركي باتجاه المنحنى التصاعدي من جديد.

وأضاف أن "متوسط النمو السنوي للاقتصاد التركي سجل 5.6% خلال الفترة الممتدة بين عامي 2003 و2018، وفي نفس الفترة دخلت إلى البلاد استثمارات دولية بقيمة 210 مليارات دولار، كما ارتفعت قيمة صادراتنا من 36 مليار دولار إلى 169 مليار دولار، ووصل عدد السيّاح الأجانب في بلادنا خلال العام الماضي إلى 46 مليون سائح".

وتابع الرئيس التركي بأن "المكائد المتتالية ضد بلدنا في الآونة الأخيرة تهدف إلى إخضاعها سياسياً واقتصادياً، فالبعض يدلون بتصريحات زائفة، في محاولة لخلق مناخ سلبي حول حجم احتياطي العملات الأجنبية، وأؤكد أننا سنصل إلى أهدافنا المنشودة في 2023، ولرجال الأعمال دور مهم في بلوغ أهدافنا".

وأشار إلى وجود جهات تعمل على تشويه صورة الاقتصاد التركي من خلال التطرق إلى الديون العامة للبلاد، مبيناً أن نسبة الديون العامة لا تعادل سوى 13.7% من الدخل القومي لتركيا.

ودعا أردوغان المستثمرين للتوجه إلى مناطق جنوب تركيا وشرقها، مبيناً أن الاستثمار في تلك المناطق سيساهم بشكل كبير في توظيف اليد العاملة وتراجع نسب البطالة.

المصدر: AA