قال الرئيس التركي إن تركيا ستغادر الأراضي السورية بعد أن يجري الشعب السوري انتخاباته، وأضاف أن أنقرة تفامهت مع موسكو وطهران على عدم شن عمليات في إدلب.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال المقابلة
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال المقابلة (TRT World)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يوم الخميس، إن تركيا ستغادر سوريا بعد أن يجري الشعب السوري انتخابات.

وقال أردوغان في مقابلة أجريت معه خلال فعاليات النسخة الثانية لمنتدى "TRT World" الدولي في مدينة إسطنبول "عندما يجري الشعب السوري انتخابات، سنترك سوريا لأصحابها ".

وأشار الرئيس التركي إلى أن بلاده تفاهمت مع كل من روسيا وإيران على عدم شن عمليات في إدلب السورية، إلى جانب إعادة اللاجئين السوريين إلى مناطقهم.

وأوضح أن تركيا فتحت أبوابها لثلاثة ملايين ونصف المليون لاجئ منذ بداية الأزمة السورية وحتى الآن، " ويستحيل أن نغلق أبوابنا أمام اللاجئين لأن ذلك لا يتوافق مع قيمنا ومعاييرنا".

وفي سياق آخر، قال أردوغان إنّه بات يرى مؤشرات على قرب انهيار الاتحاد الأوروبي، موضحا " إنهم يتلاعبون بمشاعرنا منذ ستينيات القرن الماضي".

وأضاف :" كانت هناك مشاورات مستمرة حول انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي بيننا وبين رؤساء الدول الأوروبية السابقين، ثم تتغير القرارات كلما تغير رؤساء الدول".

ولفت الرئيس التركي إلى أن الدول الأوروبية لم تقدم أي مؤشر إيجابي لدخول تركيا إلى الاتحاد، وقال:" نحنلم نخلق من أجل إفشال الاتحاد الأوروبي، بل إننا نكمل بعضنا البعض، وسنكون أقوياء بقوة الاتحاد ".

وأضاف أردوغان:" إذا استمرت مفاوضات الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي على هذه الشاكلة فإننا سنلجأ إلى استفتاء الشعب التركي".

المصدر: TRT عربي