قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاثنين، إن القوات البرية التركية ستبدأ "الدخول إلى منطقة شرق الفرات في وقت قريب جداً"، محذّراً "نأمل أن لا يلجأ أحد إلى اختبار عزمنا على تطهير حدودنا مع سوريا من الإرهابيين".

أردوغان قال إن بلاده مستعدة برّاً وجوّاً وبحراً للتصدي للهجمات التي يمكن أن تحصل
أردوغان قال إن بلاده مستعدة برّاً وجوّاً وبحراً للتصدي للهجمات التي يمكن أن تحصل (AA)

جدّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاثنين، عزم بلاده على التخلص من كل التنظيمات الإرهابية على الحدود التركية السورية، وأضاف "يجب التخلص من التنظيمات الإرهابية، والعمليات العسكرية مستمرة".

وقال أردوغان في كلمة له بمناسبة ذكرى معركة ملاذكرد "نحن مستعدون برّاً وجوّاً وبحراً للتصدي للهجمات التي يمكن أن تحصل".

وحول إنشاء المنطقة الآمنة شرقي نهر الفرات قال أردوغان "أولويتنا الجهود الدبلوماسية، لكن إذا لم تنجح فسوف ننفّذ خططنا الخاصة".

وأضاف الرئيس التركي "في وقت قريب جدّاًً سوف تبدأ قواتنا البرية الدخول إلى منطقة شرق الفرات"، محذّراً "نأمل أن لا يلجأ أحد إلى اختبار عزمنا على تطهير حدودنا مع سوريا من الإرهابيين".

وفي وقت سابق السبت، كان وزير الدفاع التركي خلوصي أقار أعلن شروع مركز العمليات المشتركة مع الولايات المتحدة في العمل بطاقة كاملة وبدء تنفيذ خطوات المرحلة الأولى ميدانيّاً لإقامة منطقة آمنة شرقي الفرات في سوريا.

وفي 7 أغسطس/آب الحالي، توصلت أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بإنشاء "مركز عمليات مشتركة" في تركيا، لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا.

المصدر: TRT عربي - وكالات