تحدث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، عن محاولات تقوم بها جهات عدة لإضعاف الاقتصاد التركي، وأكّد أن بلاده لن ترضخ لما سمّاه "الإرهاب الاقتصادي" الذي يُمارَس ضدها.

أردوغان يؤكد أن تركيا لم ولن ترضخ للإرهاب الاقتصادي الذي يُمارس ضدها
أردوغان يؤكد أن تركيا لم ولن ترضخ للإرهاب الاقتصادي الذي يُمارس ضدها (TRT Arabi)

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، أن بلاده لن ترضخ للإرهاب الاقتصادي الذي يُمارس ضدها في الآونة الأخيرة.

جاء ذلك في الكلمة الختامية للاجتماع التشاوري والتقييمي الثامن والعشرين لحزب العدالة والتنمية في العاصمة أنقرة.

وقال أردوغان في هذا الخصوص "كما أننا لم نرضخ أمام الإرهاب الدبلوماسي والمسلح، فإننا لن نستسلم للإرهاب الاقتصادي".

وأضاف أردوغان أن الهجمات التي استهدفت الاقتصاد التركي في الأشهر الأخيرة لا تختلف عن القذائف والصواريخ التي كانت تستهدف حدود البلاد.

وأكد أن التدابير التي اتخذتها حكومته في المجال الاقتصادي ساهمت في تحسين الوضع الاقتصادي للبلاد، لافتاً إلى أن تركيا تستطيع إنجاز الكثير من النجاحات عبر التكاتف والتعاضد.

وأردف الرئيس التركي بأن "جهات تسعى جاهدة لعرقلة تحقيق أهداف تركيا لعام 2023، إلا أننا نقول إن تركيا قادرة على تحقيق ما هو أكثر، وذلك عبر التكاتف والتضامن".

وتابع "أمامنا أكثر من 4 أعوام خالية من توترات الاستحقاقات الانتخابية، وعازمون على تحقيق التحولات البنيوية التي نحتاج إليها واحدة تلو أخرى".

وأشار أردوغان إلى استمرار التوازن في الاقتصاد بالربع الأول من العام الحالي، مبيناً أن جميع المعطيات تؤشر إلى صعود بمنحى إيجابي عند النظر إلى المؤشرات.

وفي ما يتعلق بنتائج الانتخابات المحلية التي جرت نهاية مارس/آذار الماضي، قال أردوغان "لا ننحي باللائمة على المواطنين الذين أدلوا بأصواتهم للتحالفات الأخرى، بل نراجع أنفسنا ونسأل عن سبب امتناعهم عن التصويت لنا".

المصدر: TRT عربي - وكالات