أجرى العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز اتصالاً مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وبحثا تنسيق الجهود حول قمة العشرين، واتفقا على إبقاء قنوات الحوار مفتوحة لتحسين العلاقات الثنائية وحل المشاكل.

من المقرر أن تستضيف المملكة
من المقرر أن تستضيف المملكة "افتراضياً" قمة مجموعة العشرين يومي 21 و22 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري (AA)

جرى، الجمعة، اتصال هاتفي بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والملك السعودي سلمان بن عبد العزيز.

وحسب وكالة الأناضول، فإن أردوغان والملك سلمان اتفقا على إبقاء قنوات الحوار مفتوحة لتحسين العلاقات الثنائية وحل المشاكل.

فيما قالت وكالة الأنباء السعودية، إن العاهل السعودي والرئيس التركي بحثا تنسيق الجهود حول قمة العشرين المقرر أن تستضيفها الرياض، افتراضياً غداً السبت.

وذكرت الوكالة أنه "جرى خلال الاتصال، تنسيق الجهود المبذولة ضمن أعمال قمة العشرين التي تستضيفها المملكة غداً وبعد غد"، كما جرى بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، وفق الوكالة.

ومن المقرر أن تستضيف المملكة "افتراضياً" قمة مجموعة العشرين يومي 21 و22 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وتسلمت السعودية رئاسة المجموعة في نوفمبر/تشرين الثاني 2019 لمدة عام، بعد انتهاء القمة التي عُقدت في اليابان.

المصدر: TRT عربي - وكالات