أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بدء عملية "نبع السلام" العسكرية شرق الفرات، وأكّد أردوغان في حسابه على تويتر أن العملية تهدف إلى تدمير الممر الإرهابي الذي يجري العمل على إقامته على الحدود الجنوبية للبلاد.

أردوغان: هدف العملية تدمير الممر الإرهابي الذي يجري العمل على إقامته على حدودنا الجنوبية
أردوغان: هدف العملية تدمير الممر الإرهابي الذي يجري العمل على إقامته على حدودنا الجنوبية (الرئاسة التركية)

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء، بدء العملية العسكرية التركية شرق الفرات على الحدود التركية السورية.

وأكّد أردوغان في تصريحات على تويتر أن الجيش التركي أطلق عملية "نبع السلام" ضدّ تنظيمَي YPG/PKK وداعش الإرهابيين في شمال سوريا.

وقال الرئيس التركي إن "هدف عملية نبع السلام تدمير الممر الإرهابي الذي يجري العمل على إقامته على حدودنا الجنوبية، وجلب السلام والأمن للمنطقة".

وأضاف أردوغان "سنضمن عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم بفضل المنطقة الآمنة التي سننشئها عبر عملية "نبع السلام".

وأردف "سنحافظ على وحدة الأراضي السورية ونخلّص سكان المنطقة من براثن الإرهاب من خلال عملية “نبع السلام".

وقال الرئيس التركي "أرجو التوفيق لجنودنا الأبطال المشاركين في العملية وللعناصر المحلية الداعمة لقواتنا".

والسبت أعلن الرئيس التركي أنه أصدر توجيهات بإطلاق عملية عسكرية وشيكة ضدّ الإرهابيين في شرق الفرات شمالي سوريا.

والاثنين قال البيت الأبيض في بيان "تركيا ستتحرك قريباً بعملية عسكرية تخطّط لها منذ فترة طويلة في شمال سوريا، والقوات الأمريكية لن تدعم هذه العملية ولن تشارك فيها".

وعقب البيان بدأت الولايات المتحدة سحب قواتها من نقاطها العسكرية المؤقَّتة بمدينتي تل أبيض بريف الرقة، ورأس العين بريف الحسكة، المتاخمتين للحدود التركية شمال شرقي سوريا.

المصدر: TRT عربي