انتقد الرئيس التركي، الثلاثاء، قادة دول أوروبية بعد مشاركتهم في قمة مشتركة مع الجامعة العربية في مصر، بعد أيام من إعدام النظام 9 شباب مصريين، واصفاً الرئيس المصري بـ"الانقلابي".

أردوغان قال إن الإعدامات في مصر أمر لا يمكن قبوله 
أردوغان قال إن الإعدامات في مصر أمر لا يمكن قبوله  (AA)

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، مشاركة دول أوروبية في قمة مشتركة مع الجامعة العربية في مصر، بعد أيام إعدام النظام 9 شباب مصريين.

وقال أردوغان "بالأمس عُقد في مصر اجتماع بين الاتحاد الأوروبي ومن دعاهم السيسي الانقلابي من أعضاء الجامعة العربية، هل يمكنكم الحديث عن الديمقراطية في الاتحاد الأوروبي بعد أن لبيتم دعوة السيسي الذي أعدم 42 شخصاً منذ توليه السلطة؟".

يأتي تصريح أردوغان بعد ساعات من قول وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو إن ذهاب جميع قادة الاتحاد الأوروبي والجلوس مع السيسي في نفس المكان بعد إعدام تسعة شباب في مصر هو "قمة النفاق وازدواجية المعايير".

وأضاف تشاوش أوغلو أن "أوروبا اليوم في أعلى مراحل النفاق وازدواجية المعايير؛ عندما وقعت المحاولة الانقلابية هددت أوروبا تركيا في حال أُعيدت عقوبة الإعدام، لكن في الطرف الآخر نظام أعدم شباباً، ثم ذهبوا إلى السيسي لدعمه".

وتابع الوزير التركي "لم يعد في الدول الأوروبية قيم مشتركة، واليوم قادة الدول الأوروبية ليس لديهم أي قيم، بل فقط مصالح".

وكان أردوغان قال في وقت سابق، إن "السيسي منذ تسلمه السلطة أعدم 42 شخصاً كان آخرهم 9 شبان، وهذا أمر لا يمكن قبوله"، وتابع "جوابي لمن يسأل لماذا لا تقابل السيسي، أنا لا أقابل شخصاً كهذا على الإطلاق".

المصدر: TRT عربي - وكالات