كشفت أذربيجان حصولها على معلومات تفيد بعزم أرمينيا استقدام مواطنين يونانيين من أصل أرميني للقتال ضد أذربيجان، في الوقت الذي دعا فيه وزير الخارجية التركي أرمينيا للانسحاب من الأراضي التي تحتلها، حتى تتمكن أذربيجان من إعلان وقف إطلاق النار.

وزارة الدفاع الأذربيجانية أعلنت الأربعاء أن قواتها استطاعت تحييد 2300 جندي أرميني أثناء عملياتها المضادة للاعتداءات الأرمينية
وزارة الدفاع الأذربيجانية أعلنت الأربعاء أن قواتها استطاعت تحييد 2300 جندي أرميني أثناء عملياتها المضادة للاعتداءات الأرمينية (Reuters)

قال نائب الرئيس الأذربيجاني حكمت حاجييف إن بلاده حصلت على معلومات تفيد بعزم أرمينيا استقدام مواطنين يونانيين من أصل أرمني للقتال ضد أذربيجان.

وفي مؤتمر صحفي بالعاصمة باكو، أضاف حاجييف: "وصلت إلينا أنباء من بعض الدول الغربية عن أن أشخاص من أصل أرميني سيأتون للقتال ضد أذربيجان كمحاربين ومرتزقة".

وشدد على أنه "توجد معلومات تفيد بأن مواطنين يونانيين من أصل أرميني سيأتون إلى قره باغ المحتلة ليقاتلوا ضد القوات الأذربيجانية".

ودعا حاجييف في هذا الإطار البلدان الأوروبية المعنية للابتعاد عن استفزازات من هذا القبيل واتخاذ الإجراءات المناسبة لمنعها.

وحذر من أنه في حال مشاركة مواطني هذه الدول في القتال ضد أذربيجان، فإنهم سيكونون هدفاً للجيش الأذربيجاني.

من جهة أخرى، قال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو إن على أرمينيا الانسحاب من الأراضي التي تحتلها، حتى تتمكن أذربيجان من إعلان وقف إطلاق النار.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك الجمعة، مع وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، في العاصمة الإيطالية روما.

وأفاد جاوش أوغلو بأن المجتمع الدولي إذا كان يريد فعل شيء، فليعمل على انسحاب أرمينيا فوراً من الأراضي الأذربيجانية، وأكد أن تركيا ستدعم جميع الجهود في هذا الصدد.

وأشار إلى أن عدم حل مشكلة إقليم قره باغ بين أذربيجان وأرمينيا، حث الأخيرة وشجعها على توطين الأرمن القادمين من دول أخرى بشكل غير قانوني، ولفت إلى أن أذربيجان تحارب الإرهاب في أراضيها المحتلة، وتمتلك القدرة والقوة لاسترجاعها.

والأحد، اندلعت اشتباكات على خط الجبهة بين البلدين، إثر إطلاق الجيش الأرميني النار بكثافة على مواقع سكنية في قرى أذربيجانية، ما أوقع خسائر بين المدنيين، وألحق دماراً كبيراً بالبنية التحتية المدنية، حسب وزارة الدفاع الأذربيجانية.

والأربعاء، أعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية، أن قواتها استطاعت خلال الفترة الممتدة بين 27 و30 سبتمبر/أيلول الجاري، تحييد ألفين و300 جندي أرميني، أثناء عملياتها المضادة للاعتداءات الأرمينية.

وتحتل أرمينيا منذ عام 1992، نحو 20% من الأراضي الأذربيجانية التي تضم إقليم قره باغ (يتكون من 5 محافظات) و5 محافظات أخرى غربي البلاد، إضافة إلى أجزاء واسعة من محافظتَي آغدام وفضولي.

المصدر: TRT عربي - وكالات