تأتي الرحلة كنوع من الاختبار لما يُمكن أن يكون عليه عالم السفر في مرحلة ما بعد عمليات التلقيح الجارية في معظم الدول حول العالم (Pascal Pavani/AFP)

أعلنت الخطوط الجويّة القطريّة إطلاق أوّل رحلة طيران في العالم، الثلاثاء، تحمل على متنها مسافرين وطاقم طيران تلقوا كلهم لقاحاً مضاداً لفيروس كورونا، حسب ما نقله موقع صحيفة الشرق القطرية.

وقالت شركة الطيران القطرية، في بيان، إنّ الرحلة رقم QR6421انطلقت مِن "مطار حمد الدّولي"في تمام السّاعة 11:00 صباحاً من يوم الثلاثاء 6 أبريل/نيسان، وعادت إلى الدّوحة عندالساعة 14:00، واستخدمت فيها طائرة مِن طراز إيرباصA350-1000.

وقال موقع فوربس إنّ جميع ركّاب وطاقم الطائرة بالإضافة إلى موظفي المطار طُعّموا، ما شكّل "فقّاعة وقاية" مثالية.

وأضاف الموقع أن الرّحلة، التي يبدو أنّها تجريبية إذ لم تكن لها وجهة سفر محددة، كان على متنها عددٌ مِن وكلاء شركات السّفر والسّياحة وبعض الإعلاميين، حيث طُلب منهم جميعاً تقديم إثبات رسمي لتلقيهم اللقاح.

وتأتي الرحلة كنوع مِن الاختبار لما يُمكن أن يكون عليه عالم السّفر في مرحلة ما بعد عمليات التلقيح الجارية في معظم الدول حول العالم، وهي مناسبة لاختبار عودة شركات الطيران إلى العمل بعد أكثر من عام على التوقف أو العمل المحدود بسبب انتشار فيروس كورونا.

في هذا الصدد، دعا الرئيس التنفيذي للخطوط الجويّة القطريّة، أكبر الباكر، الثلاثاء، الدولَ إلى إعادة فتح الحدود بطريقة آمنة، وحذّر مِن أن المزيد مِن شركات الطّيران ستحتاج مساعدة حكوميّة هذا العام لتفادي الإفلاس.

وقال الباكر إنّ الخطوط القطريّة ستخرج مِن أزمة فيروس كورونا كشركة طيران عالمية كبرى، خصوصاً وأنّها تلقت مساعدات بقيمة 7.3 مليار ريال قطري (1.95 مليار دولار) العام الماضي من الحكومة القطريّة حتى تتمكن من اجتياز ركود السفر، حسب وكالة رويترز.

أضاف الباكر أنّه يتّفق مع توقعات صناعة الطيران بأنّ طلب الرّكاب لن يعود إلى مستويات 2019 السّابقة على الجائحة حتى 2024، وهو موعد متأخر عاماً عن الفترة التي توقعها الكثيرون في بادئ الأمر، لكنّه تابع أن توقعات العام الحالي مفرطة في التفاؤل، متوقعاً طلباً أبطأ من المتوقع.

وقال الباكر إنّ الخطوط القطرية، التي تقول إنّها ستسيّر أكثر من 1200 رحلة أسبوعياً إلى أكثر من 140 وجهة هذا الصّيف، في وضع يمكّنها من الخروج من الأزمة "قوية للغاية" لأسباب مِن بينها أنّ شركات منافسة ستذهب إلى الإفلاس.

وأضاف قائلاً: "فرص النمو ضخمة… الخطوط الجوية القطرية بعد الجائحة ستكون إحدى شركات الطيران الكبرى في العالم".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً