قال وزير الدفاع التركي إن بلاده لن تسمح باتخاذ قرارات ضد شعبَي تركيا وقبرص التركية. وأشار إلى أن أنقرة لن تغض الطرف عن أي أمر واقع في قبرص وشرق المتوسط وإيجه.

وزير الدفاع التركي زار الفرقاطة المرافقة لسفينة التنقيب التركية
وزير الدفاع التركي زار الفرقاطة المرافقة لسفينة التنقيب التركية "ياووز" (AA)

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أقار، الأحد، إن تركيا دافعت وستبقى تدافع عن حقوقها وشعب قبرص التركية، داعياً الجميع إلى عدم اختبار قوة بلاده بهذا الصدد.

جاء ذلك خلال زيارة أجراها للفرقاطة المرافقة لسفينة التنقيب التركية "ياووز"، اطلع خلالها على معلومات حول أنشطة قيادة القوات البحرية، شرق المتوسط وبحر إيجه.

وأكد أقار أن "تركيا لن تغض الطرف عن أي أمر واقع في قبرص وشرق المتوسط وإيجه، ولن تسمح باتخاذ قرارات ضد شعبَي تركيا وقبرص التركية".

وقال" تركيا دافعت وستبقى تدافع عن حقوقها وشعب قبرص التركية، وندعو إلى ألا يختبر أحد قوتنا".

وأضاف "لا أحد ينتظر من شعب قبرص التركية والدولة التركية وشعبها أن يبقوا متفرجين حيال قيام أولئك بالبحث والتنقيب واستخراج الغاز والنفط، والاستفادة من تلك الثروات".

من جانب آخر، شدد أقار على أن القوات المسلحة التركية تعزز قوتها كلما تطهرت من تنظيم كولن الإرهابي، لافتاً إلى أن هذا ظهر سواء بالعمليات أو بالمناورات البرية أو البحرية أو الجوية.

وتواصل سفينتا التنقيب التركيتان "فاتح" و"ياووز" مهامهما في البحر المتوسط قرب جزيرة قبرص في الجرف القاري لتركيا.

وتعارض كل من قبرص الجنوبية واليونان والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ومصر وإسرائيل، أنشطة التنقيب التركية عن الطاقة شرق المتوسط.

فيما أكدت وزارة الخارجية التركية، في بيانات عدة، أن سفن تركيا تنقب في الجرف القاري للبلاد، وستواصل نشاطها.

ومنذ 1974، تشهد جزيرة قبرص انقساماً بين الشطرين، التركي والجنوبي، وفي 2004 رفض القبارصة الجنوبيون خطة قدمتها الأمم المتحدة لتوحيد شطري الجزيرة.

المصدر: TRT عربي - وكالات