أقار قال إن 35 ضابطاً وقائد برتبة لواء من الجانب التركي سيباشرون مهامّهم على الفور مع الجانب الروسي في مركز المراقبة (AA)

أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أقار الثلاثاء، وصول عسكريين من بلاده إلى أذربيجان، استعداداً لبدء مهامّهم في مركز مراقبة وقف إطلاق النار المشترَك مع الجانب الروسي بإقليم قره باغ.

جاء ذلك في كلمة لأقار في الاجتماع التقييمي لنهاية العامّ بمشاركة رئيس هيئة الأركان يشار غولر وقادة الجيش التركي.

وقال أقار: "مع اكتمال بناء مركز المراقبة المشتركة (في قره باغ) سيباشر 35 ضابطاً وقائد برتبة لواء من الجانب التركي مهامّهم على الفور".

وأكّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سابقاً أن مركز المراقبة المشترك سيكون ضمن الأراضي الأذربيجانية المحرَّرة من الاحتلال الأرميني، وأن مهمته ستكون اتخاذ جميع التدابير اللازمة لمنع أي انتهاك لوقف إطلاق النار.

وأعلن أن قوات بلاده ستشارك في "قوة حفظ السلام" مع الجانب الروسي لمراقبة تطبيق اتفاق وقف إطلاق النار بين أذربيجان وأرمينيا.

وبعد معارك ضارية استمرت 44 يوماً، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 10 نوفمبر/تشرين الأول 2020، توصُّل أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، ينصّ على استعادة باكو السيطرة على محافظات تحتلها أرمينيا، قبل نهاية العام الحالي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً