قال رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون في تصريحات خاصة أدلى بها، الخميس، لـTRT عربي إن عمليات مكافحة الإرهاب في تركيا "لا تحركها أي دوافع إثنية".

ألطون: هناك العديد من الأكراد في مواقع السلطة بالقيادة السياسية والعسكرية في تركيا
ألطون: هناك العديد من الأكراد في مواقع السلطة بالقيادة السياسية والعسكرية في تركيا (AA)

قال رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون إن "عمليات مكافحة الإرهاب في تركيا لا تحركها أي دوافع إثنية".

وأضاف ألطون في تصريحات خاصة أدلى بها، الخميس، لـTRTعربي "عاش الأتراك والأكراد معاً لقرون، وهناك العديد من الأكراد في مواقع السلطة بالقيادة السياسية والعسكرية في تركيا".

وفي معرض حديثه عن عملية نبع السلام الأخيرة أوضح ألطون أن جهود تركيا نجحت مؤخراً في تحرير الأكراد السوريين بشكل فعال من تنظيم PKK/YPGالإرهابي، وهو مصنف تنظيماً إرهابياً عالمياً، وكذلك فرعها السوري.

وتابع ألطون "نحن نعمل عن كثب مع الولايات المتحدة وروسيا وغيرها لتعزيز السلام والاستقرار في المنطقة، وتراعي تركيا في القلب من ذلك كله مصلحة الأكراد السوريين، ولا يحتاج الأكراد للبحث في الخارج عن مزيد من المساعدة".

يُذكر أنه في 9 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من التنظيمات الإرهابية وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

والثلاثاء، استضافت مدينة سوتشي قمة تركية روسية، انتهت بالتوصل إلى اتفاق حول انسحاب تنظيم YPGالإرهابي بأسلحته عن الحدود التركية إلى مسافة 30 كلم خلال 150 ساعة بعد أيام من توصل الطرفين التركي والأمريكي إلى اتفاق بشأن شرق الفرات، تم بموجبه تعليق عملية نبع السلام.

المصدر: TRT عربي