أفاد المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت، بأن برلين لم تستجب لطلب أمريكي بإرسال قوات برية لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي في سوريا، موضحاً أن بلاده تفضّل مواصلة مهامها الائتلافية الحالية و"من المعروف أن هذا لا يشمل إرسال قوات برية".

المتحدث باسم الحكومة الألمانية: برلين لا تفكر في إرسال قوات برية إلى سوريا
المتحدث باسم الحكومة الألمانية: برلين لا تفكر في إرسال قوات برية إلى سوريا (Getty Images)

قال متحدث حكومي إن ألمانيا لا تفكر في إرسال قوات برية إلى سوريا كجزء من مساهمتها في قتال تنظيم داعش الإرهابي.

وذكرت وسائل إعلام ألمانية أن المبعوث الأمريكي لسوريا جيمس جيفري طلب من الحكومة الألمانية، الأسبوع الماضي، المساهمة بقوات برية في التحالف المناهض للتنظيم الإرهابي بقيادة الولايات المتحدة.

وصرّح المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت، الاثنين، بأن "ألمانيا قدّمت منذ سنوات مساهمة كبيرة ومعترفاً بها دولياً للتحالف، بما يشمل تدريب القوات العراقية والقيام باستطلاع جوي وتزويد طائرات الحلفاء بالوقود".

وأضاف أن ألمانيا تفضّل مواصلة مهامها الائتلافية الحالية و"من المعروف أن هذا لا يشمل إرسال قوات برية".

وذكر زايبرت أن برلين تناقش مع الحلفاء الجهود العسكرية والمدنية المستقبلية اللازمة لتحقيق الاستقرار في المنطقة، وكيف سيتم تقسيم المسؤوليات بين البلدان المشاركة.

وتقود الولايات المتحدة الأمريكية، منذ يوليو/تموز 2014، تحالفاً دولياً عسكرياً لمقاتلة تنظيم داعش في سوريا والعراق، وتكبّد التنظيم الإرهابي خلال الفترة الأخيرة هزائم كبيرة، فقدَ على إثرها معظم الأراضي التي سيطر عليها في وقت سابق.

وعلى الرغم من اعتراضات تركيا حليف الولايات المتحدة في حلف الناتو فإن واشنطن استخدمت ذريعة محاربة تنظيم داعش لدعم تنظيم PYD\PKK الإرهابي بآلاف الشاحنات من الأسلحة في قواعد أمريكية شمالي سوريا.

المصدر: TRT عربي - وكالات