قال وزير الدفاع التركي خلوصي أقار إن الجهود المتواصلة لتأسيس المنطقة الآمنة في سوريا مع الولايات المتحدة تنتهي في حال حصول مماطلة، موضحاً أن تركيا لديها خطط بديلة.

وزير الدفاع التركي أشار إلى أن بلاده ستواصل المفاوضات والجهود المشتركة مع الولايات المتحدة
وزير الدفاع التركي أشار إلى أن بلاده ستواصل المفاوضات والجهود المشتركة مع الولايات المتحدة (AA)

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أقار إن الجهود المتواصلة لتأسيس المنطقة الآمنة في سوريا مع الولايات المتحدة تنتهي في حال حصول مماطلة.

وقال أقار، خلال كلمة ألقاها في افتتاح العام الدراسي 2019-2020 لجامعة الدفاع الوطنية، في إسطنبول، إن تركيا ترى ضرورة إنشاء ممر سلام، ومنطقة آمنة خالية من الأسلحة الثقيلة والإرهابيين على طول الحدود بعمق مابين 30 و40 كيلومتراً شرقي الفرات بسوريا.

وأشار وزير الدفاع التركي إلى أن بلاده بدأت مع الولايات المتحدة بتسيير دوريات برية وطلعات جوية في المنطقة، وأن الجانبين يعملان من أجل تأسيس قواعد.

ولفت أقار إلى أن بلاده ستواصل المفاوضات والجهود المشتركة مع الولايات المتحدة.

وأضاف "تنتهي هذه الجهود في حال حصول مماطلة، ونحن عازمون على تحقيق هدفنا بهذا الصدد". وتابع "أجرينا استعداداتنا حول المنطقة الآمنة، وسنقوم بذلك بمفردنا إذا لزم الأمر، لدينا خطط بديلة بهذا الخصوص".

وذكر أقار أن هدفهم النهائي يتمثل في إنهاء وجود "PKK/YPG" الإرهابي شمالي سوريا، وتأسيس ممر سلام، وتأمين عودة السوريين في تركيا إلى ديارهم.

المصدر: TRT عربي - وكالات