شدد وزير الدفاع التركي خلوصي أقار في مكالمة هاتفية مع نظيره الأمريكي مارك إسبر على ضرورة إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا، في إطار الأسس المحددة في الجدول الزمني، وذلك ضمن اتفاقهما على إطلاق المرحلة الأولى من الخطة اعتباراً من مساء الأربعاء.

الجانبان قررا أن يعقد الوفدان العسكريان للبلدين لقاء في أنقرة بأقرب وقت
الجانبان قررا أن يعقد الوفدان العسكريان للبلدين لقاء في أنقرة بأقرب وقت (AA)

اتفق وزير الدفاع التركي خلوصي أقار ونظيره الأمريكي مارك إسبر، هاتفياً، على إطلاق المرحلة الأولى من الخطة المتعلقة بإنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا، اعتباراً من مساء الأربعاء.

وأفاد بيان صادر عن وزارة الدفاع التركية، أن أقار وإسبر أجريا محادثة هاتفية، الأربعاء.

وعبر أقار خلال المحادثة، عن آرائه وتوقعاته حول المنطقة الآمنة شرق الفرات، وأكد على ضرورة إنشائها في إطار الأسس المحددة في الجدول الزمني دون إضاعة الوقت.

وقرر الجانبان عقد الوفدين العسكريين للبلدين لقاء في أنقرة في أقرب وقت؛ لبحث المراحل المقبلة للخطة المتعلقة بإنشاء المنطقة الآمنة.

وفي وقت سابق، الأربعاء، وصف المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن اتفاق أنقرة وواشنطن على إنشاء منطقة آمنة شمالي سوريا بـ"الخطوة الإيجابية في الاتجاه الصحيح".

وتابع في السياق ذاته "اتفقنا على الإطار الرئيسي بهذا الخصوص، والمباحثات جارية حول تنفيذه العملي ونطاقه".

وأشار إلى أن تنفيذ الاتفاق المذكور أمر مهم للغاية، مؤكداً عدم قبول سياسة المماطلة في تطبيقها.

وأكد أن الخطوة الجديدة لإنشاء المنطقة الآمنة مهمة من ناحية توفير الأمن على الحدود الجنوبية لتركيا، وضمان وحدة الأراضي السورية، وتهيئة الظروف التي تضمن عودة اللاجئين السوريين إلى منازلهم.

وفي 7 أغسطس/آب توصلت أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بإنشاء "مركز عمليات مشترك" في تركيا خلال أقرب وقت، لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا.

المصدر: TRT عربي - وكالات