أبدى وزير خارجية إدارة جنوب قبرص نيكوس خريستودوليديس، الأربعاء، استعداداً للحوار مع تركيا في ما يخص الخلاف حول التنقيب عن الثروات الطبيعية في شرق البحر المتوسط، مؤكداً أن ذلك "سيكون في مصلحة الجميع".

خريستودوليديس يقول إن التعاون مع تركيا في شرق المتوسط سيكون لصالح الجميع
خريستودوليديس يقول إن التعاون مع تركيا في شرق المتوسط سيكون لصالح الجميع (AP)

قال وزير خارجية إدارة جنوب قبرص نيكوس خريستودوليديس، الأربعاء، إن التعاون مع تركيا في شرق المتوسط سيكون لصالح الجميع.

وأوضح خريستودوليديس، في مؤتمر نظمته مجلة ذي إيكونوميست بالعاصمة اليونانية أثينا، أن إدارة جنوب قبرص "تسعى لإيجاد حلول لأزمات الجزيرة وترغب في التعاون مع الأطراف المعنية".

وتابع "لا أعتقد أننا وصلنا إلى طريق مسدود حيال حل أزمة جزيرة قبرص.. فعلى الرغم من أن أنشطة تركيا تعيق فتح حوار بين الأطراف، فإننا لا يمكننا حل المشاكل إلا عبر الحوار معها.. نحن مجبرون على حل المشاكل عبر الحوار مع دول المنطقة".

وادّعى الوزير أن أنشطة التنقيب التي تقوم بها تركيا شرق المتوسط "لن تنعكس إيجاباً على حل مشكلات الجزيرة"، داعياً إلى خفض وتيرة التصعيد في المنطقة.

وتعارض كل من إدارة جنوب قبرص واليونان والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ومصر وإسرائيل، أعمال تركيا في التنقيب عن الغاز الطبيعي في شرق المتوسط، فيما أكدت وزارة الخارجية التركية، في بيانات عدة، أن سفن تركيا تنقّب في الجرف القاري للبلاد، وستواصل نشاطها.

وتشهد جزيرة قبرص منذ عام 1974، انقساماً بين شطرين؛ تركي في الشمال ورومي في الجنوب، وكان القبارصة الروم رفضوا خطة قدّمتها الأمم المتحدة عام 2004 لتوحيد شطري الجزيرة.

المصدر: TRT عربي - وكالات