عقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مشاورات مع كبار الوزراء ومساعديه لإعادة تقييم قرار السماح لعضوتين ديمقراطيتين في الكونغرس الأمريكي بدخول إسرائيل الأسبوع المقبل، وقرّر وزير الداخلية على أثره منعهما من دخول الأراضي الإسرائيلية.

منع إلهان عمر ورشيدة طليب من دخول إسرائيل بقرار من الحكومة
منع إلهان عمر ورشيدة طليب من دخول إسرائيل بقرار من الحكومة (AA)

قرّر وزير الداخلية الإسرائيلي أريه درعي الخميس، عدم السماح لعضوتي الكونغرس الأمريكي رشيدة طليب وإلهان عمر، بدخول البلاد.

لكن وسائل إعلام إسرائيلية، بينها الموقع الإلكتروني لصحيفة "جيروزاليم بوست"، قالت إنه "رغم قرار درعي، فإن القرار الرسمي للحكومة الإسرائيلة يمر حاليًّا بعملية الموافقة الرسمية وسيصدر اليوم".

وأضاف الموقع أن "وزير الداخلية مسؤول عن منح التأشيرات للدخول إلى البلاد، وعلى الأرجح سيتشاور مع رئيس الوزراء حول هذه القضية الدبلوماسية".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أجرى مشاورات مع كبار الوزراء ومساعديه لإعادة تقييم قرار السماح لعضوتين ديمقراطيتين في الكونغرس بدخول البلاد الأسبوع المقبل.

وقال مسؤول إسرائيلي الخميس، إنهم اجتمعوا لمناقشة الزيارة المرتقبة للنائبة إلهان عمر، من ولاية مينيسوتا، والنائبة رشيدة طليب، من ميشيغان.

وأضاف المسؤول الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته تماشياً مع اللوائح "يُحتمل أن لا تسمح إسرائيل بالزيارة بصيغتها الحالية المقترحة".

في السياق نفسه قال رون ديرمر، السفير الإسرائيلي لدى الولايات المتحدة، الشهر الماضي، إن إسرائيل لن تمنع أي عضو في الكونغرس من الدخول.

وقد يؤدِّي قرار حظر دخول عمر وطليب إلى زيادة حدة الانقسامات بين الديمقراطيين الأمريكيين حول إسرائيل قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية في 2020.

يُذكر أن العضوتين المسلمتين في الكونغرس تنتقدان صراحةً معاملة إسرائيل للفلسطينيين، ودعَتَا إلى مقاطعة البلاد، وكانت عائلة النائبة طليب هاجرت إلى الولايات المتحدة قادمة من الضفة الغربية.

تَعرَّضَت طليب وعمر لهجمات متكررة من الرئيس دونالد ترمب في الأشهر الماضية، وتَضمَّن ذلك سلسلة تغريدات عنصرية على تويتر في 14 يوليو/ تموز الماضي، قال فيها إن عليهما "العودة" إلى البلدان "المنهارة" التي أتَتَا منها.

المصدر: TRT عربي - وكالات