تخطّى عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا الجديد "كوفيد-19" في الولايات المتحدة، مساء الاثنين، 3 آلاف بينما ارتفع عدد الإصابات المؤكّدة بالفيروس إلى أكثر من 163 ألفاً.

ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة إلى أكثر من 163 ألف إصابة
ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة إلى أكثر من 163 ألف إصابة (Reuters)

تخطّى عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا الجديد "كوفيد-19" في الولايات المتحدة، مساء الاثنين، 3 آلاف بينما ارتفع عدد الإصابات المؤكّدة بالفيروس إلى أكثر من 163 ألفاً.

وبحسب ما أظهرت حصيلة أعدّتها جامعة جونز هوبكنز، فقد سجّلت الولايات المتحدة وفاة ٣٠٠٠ وثمانية أشخاص، من أصل 163 ألفاً و429 شخصاً تأكّدت مخبرياً إصابتهم بفيروس كورونا الجديد.

وتعرّض الرئيس الأمريكي دونالد ترمب لانتقادات شديدة بسبب بطء إدارته في التصدّي للوباء في بادئ الأمر.

وكشفت مشاهد مروّعة من مستشفيات في نيويورك، الولاية الأكثر تضرّراً بالوباء، وفي أنحاء أخرى من البلاد أنّ المنظومة الصحيّة الأمريكية عاجزة عن التعامل مع الأزمة، وتفتقر إلى إمدادات أساسية مثل الكمامات والألبسة الواقية وكذلك أيضاً إلى معدّات منقذة للحياة مثل أجهزة التنفّس الاصطناعي.

وبعد أن كان يتوقع عودة الحياة في الولايات المتحدة إلى طبيعتها بحلول عيد الفصح في 12 أبريل/نيسان، أعلن ترمب الأحد تمديد العمل بإجراءات التباعد الاجتماعي المفروضة للحدّ من تفشّي الوباء حتى نهاية أبريل/نيسان، مستجيباً بذلك للتحذيرات بشأن الأزمة المتزايدة.

أوروبا.. أرقام متصاعدة

وعلى الرّغم من أنّ الولايات المتحدة هي، وبفارق كبير، أول دولة في العالم من حيث أعداد المصابين بالفيروس، إلا أنّ إيطاليا لا تزال في رأس القائمة من حيث عدد الوفيات الناجمة عن الوباء مع أكثر من 11 ألفاً و500 وفاة.

من جانبه، أعلن وزير الصحة الإيطالي روبرتو سبيرانسا أن الإغلاق التام المفروض على 60 مليون إيطالي منذ نحو ثلاثة أسابيع "سيمدد على الأقل حتى عيد الفصح" الذي تحتفل به البلاد في 12 أبريل/نيسان.

كما، حظرت إسبانيا الاثنين، كلّ المراسم الجنائزية وحدّدت عدد المسموح بمشاركتهم في دفن أيّ ميت بثلاثة أشخاص على الأكثر، وذلك في مسعى لمكافحة تفشّي كورونا، في ثاني بلد في العالم من حيث عدد الوفيات الناجمة عن الوباء.

وأصبحت إسبانيا ثاني أكبر دولة في العالم، بعد إيطاليا، من حيث عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا، إذ حصد الوباء حتى الاثنين أرواح 7340 شخصاً من أصل أكثر من 85 ألف مصاب في البلاد.

في سياق متصل، أعلنت الحكومة الفرنسية، الاثنين، ارتفاع حصيلة الوفيات بسبب فيروس كورونا إلى 3 آلاف و24. وأشار المدير العام لوزارة الصحة، جيروم سالومون إلى تسجيل 418 وفاة جديدة في البلاد خلال ال24 ساعة الأخيرة، ليرتفع الإجمالي إلى 3024 حالة.

وأصاب الفيروس، حتى مساء الاثنين، أكثر من 770 ألف شخص في 199 دولة وإقليم، توفي منهم ما يزيد عن 36 ألفاً، بينما تعافى أكثر من 160 ألفاً.

المصدر: TRT عربي - وكالات