أصيب عدد من الفلسطينيين واعتقل آخرون بعد اعتداء الاحتلال الإسرائيلي على مرابطين في المسجد الأقصى. وتشهد القدس مواجهات بعد وضع شرطة الاحتلال الإسرائيلي سلاسل على "باب الرحمة" في المسجد الأقصى.

وضعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي سلاسل على
وضعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي سلاسل على "باب الرحمة" ما تسبب في احتجاجات فلسطينية واسعة ()

اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الثلاثاء، على مرابطين قرب "باب الرحمة" داخل المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة، ما أسفر عن إصابة عدد منهم، واعتقال آخرين، حسب ما نقلته وكالة الأناضول عن شهود عيان.

وذكرت جمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني" أنّ طواقمها نقلت إصابة واحدة من داخل المسجد الأقصى، وجاري نقلها للمستشفى.

شاهد: هكذا اعتدت قوات الاحتلال على المصلين في المسجد الأقصى.

Posted by ‎شبكة قدس الإخبارية‎ on Tuesday, 19 February 2019

وفي وقت سابق الثلاثاء، قالت "دائرة الأوقاف الإسلامية" في القدس، إن شرطة الاحتلال الإسرائيلي أزالت السلاسل الحديدية التي وضعتها على بوابة حديدية تؤدي إلى "باب الرحمة" في المسجد الأقصى.

ووضعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي سلاسل على "باب الرحمة" في المسجد الأقصى، الأحد، ما تسبب في احتجاجات فلسطينية واسعة بدأت الإثنين.

ويقع "باب الرحمة" في الجهة الشرقية للمسجد الأقصى، وقد أغلقته شرطة الاحتلال الإسرائيلي عام 2003، وجددت محكمة إسرائيلية أمر الإغلاق عام 2017.

وطالبت "دائرة الأوقاف الإسلامية" في القدس، مراراً، بإعادة فتح "باب الرحمة" ولكن الشرطة لم تستجب لهذا الطلب حتى الآن.

المصدر: TRT عربي - وكالات