نقلت وكالة الأناضول عن شهود عيان إفادتهم بإصابة عشرات الفلسطينيين بجراح وحالات اختناق الأربعاء، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، بعد مداهمة الأخيرة جبل "العُرْمَة" قرب بلدة بيتا بمحافظة نابلس شمالي الضفة الغربية.

إصابة عشرات الفلسطينيين جرّاء مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي شمالي الضفة الغربية
إصابة عشرات الفلسطينيين جرّاء مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي شمالي الضفة الغربية (AA)

أصيب عشرات الفلسطينيين بجراح وحالات اختناق الأربعاء، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي شمالي الضفة الغربية.

وقال شهود عيان إن قوة عسكرية تابعة لجيش الاحتلال داهمت جبل "العُرْمَة" قرب بلدة بيتا بمحافظة نابلس، وأطلقت الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق عشرات المواطنين المتجمعين على الجبل لمنع سيطرة المستوطنين عليه، وفقاً للأناضول.

وأوضح الشهود أن المواجهات لا تزال متواصلة.

وقال مسعفون ميدانيون إن عشرات المواطنين أُصيبوا بجراح وحالات اختناق إثر استنشاق الغاز المسيل للدموع، لافتين إلى أن عدداً منهم نُقِلوا لتلقي العلاج في المشافي، فيما قُدِّم العلاج لغالبية المصابين ميدانياً.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان صحفي، إن طواقمها تعاملت مع 17 إصابة، بينها إصابة "خطيرة" بالرصاص الحي في الرأس.

وأشارت الوزارة إلى أن جميع الإصابات الأخرى مستقرة.

وكانت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية دعت الثلاثاء، المواطنين للاحتشاد على جبل العُرْمَة لمنع مستوطنين من السيطرة عليه.

ومنذ نحو شهر، يتجمع فلسطينيون على قمة الجبل بعد دعوات أطلقها مستوطنون لاقتحام الجبل وتحويله إلى منطقة سياحية إسرائيلية وبؤرة استيطانية، ما أسفر عن اندلاع مواجهات بين الفلسطينيين وجيش الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين.

المصدر: TRT عربي - وكالات