أعلنت شرطة إقليم جبل طارق التابع للسلطات البريطانية ليل الجمعة، عن إطلاق سراح أربعة أشخاص من طاقم ناقلة النفط الإيرانية غريس 1 المحتجزة في الإقليم.

شرطة إقليم جبل طارق أفرجت عن المعتقلين الأربعة وأبقت على الناقلة محتجَزة
شرطة إقليم جبل طارق أفرجت عن المعتقلين الأربعة وأبقت على الناقلة محتجَزة (Reuters)

أعلنت شرطة إقليم جبل طارق التابع للسلطات البريطانية ليل الجمعة، عن إطلاق سراح أربعة أشخاص من طاقم ناقلة نفط إيرانية محتجزة في الإقليم، دون توجيه اتهام إليهم.

وقالت شرطة الإقليم عبر حسابها على منصَّة تويتر "أُطلِقَ سراح الأفراد الأربعة من طاقم الناقلة الإيرانية الذين احتجزتهم شرطة جبل طارق الملكية، دون توجيه اتهام لهم"، وأضافت أن التحقيق مستمرّ بينما يستمرّ احتجاز ناقلة النفط الإيرانية.

واعتقلت سلطات الإقليم الخميس، قبطان الناقلة وضابطاً مسؤولاً، ووقفت شخصين آخرين من الطاقم الجمعة، للاشتباه بانتهاك العقوبات الأوروبية على النظام السوري.

وقالت شرطة جبل طارق حسب المصدر نفسه، إن "الرجال الأربعة مواطنون هنود".

وفي 4 يوليو/تموز الجاري أعلنت حكومة جبل طارق وقف ناقلة نفط تحمل الخام الإيراني إلى سوريا، واحتجازها وحمولتها، بسبب "انتهاك الناقلة للحظر الذي يفرضه الاتحاد الأوروبي على سوريا".

وذكرت السلطات التي تتبع المملكة المتحدة في بيان حينها، أن المعلومات المتوافرة لديها تعطيها الحق في اعتراض الناقلة التي تنقل النفط الإيراني.

وطالبت طهران لندن بالإفراج الفوري عن ناقلة نفط إيرانية محتجزة في مياه جبل طارق مندّدة بما سمّته "قرصنة" وفق بيان نُشر الأسبوع الماضي.

وذكرت الحكومة البريطانية الخميس الماضي، أن "ثلاث سفن إيرانية حاولت اعتراض سبيل السفينة البريطانية هيريتدج في مضيق هرمز"، وهو ما يرفضه الحرس الثوري الإيراني وينكر مزاعم أمريكا بأنه حاول احتجاز الناقلة البريطانية في الخليج، حسب وكالة فارس الإيرانية.

المصدر: TRT عربي - وكالات