قال النائب الأول للرئيس الإيراني، إن التحالف المزمع تأسيسه بقيادة الولايات المتحدة بزعم تأمين الملاحة، سيزيد الوجود العسكري الأجنبي في المنطقة، وهو ما سيؤدي إلى زيادة الاضطراب فيها.

اللرئيس الإيراني حسن روحاني مع نائبه الأول إسحاق جيهانغيري
اللرئيس الإيراني حسن روحاني مع نائبه الأول إسحاق جيهانغيري (AFP)

حذّر النائب الأول للرئيس الإيراني إسحاق جهانغيري الثلاثاء، من أن تأسيس تحالف عسكري بقيادة الولايات وبريطانيا بزعم تأمين الملاحة في مضيق هرمز "سيجعل المنطقة غير آمنة".

وأوضح المسؤول الإيراني في تصريحات للصحفيين بولاية ألبرز غربي البلاد أن التحالف المزمع تأسيسه سيزيد الوجود العسكري الأجنبي في المنطقة، وهو ما سيؤدي إلى زيادة الاضطراب فيها.

وأكّد أن حلّ التوترات في المنطقة يحتاج إلى الحوار لا إلى تحالف عسكري، مُعرِباً عن رفض بلاده التامّ فكرة إنشاء هذا التحالف، حسبما نقل التليفزيون الإيراني.

وأردف جهانغيري أن "تحقيق الأمن في مضيق هرمز مرتبط بإنهاء الضغوطات الممارسة على إيران والدخول معها في محادثات منطقية".

وفي 10 يوليو/تموز الجاري، أعلن رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية الجنرال جوزيف دانفورد، تخطيط بلاده لتأسيس تحالف عسكري بقيادتها هي وبريطانيا، بهدف تأمين الملاحة في مضيق هرمز.

وتشهد المنطقة توتُّراً متصاعداً زادت حدّته عقب احتجاز إيران ناقلة نفط تابعة لبريطانيا في مضيق هرمز، وهو ما اعتبرته دول عربية وغربية تهديداً للملاحة، فيما قالت طهران إن سبب الاحتجاز هو "عدم مراعاة الناقلة القوانين البحرية الدولية".

وجاء احتجاز ناقلة النفط بعد ساعات من إعلان محكمة في جبل طارق تمديد احتجاز ناقلة نفط إيرانية لثلاثين يوماً، بعد أسبوعين من ضبطها في عملية شاركت بها البحرية الملكية البريطانية، للاشتباه بأنها كانت متوجهة إلى سوريا لتسليم حمولة من النفط في انتهاك لعقوبات أمريكية وأوروبية.

وبدأ التوتر بين الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة، وإيران من جهة أخرى، جراء انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي مع إيران وما تبعه من تخلي طهران عن بعض التزاماتها في البرنامج النووي إثر ذلك، وكذلك اتهام السعودية إيران باستهداف منشآت لها عبر جماعة الحوثي اليمنية.

المصدر: TRT عربي - وكالات