قال سفير إيران بالأمم المتحدة مجيد تخت روانجي إن قتل قاسم سليماني مثال واضح لإرهاب الدولة وعمل إرهابي يمثل انتهاكاً صارخاً للمبادئ الأساسية للقانون الدولي وخاصة تلك المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة. مؤكداً أن بلاده تحتفظ بحق الدفاع عن النفس.

سفير إيران بالأمم المتحدة مجيد تخت روانجي أكد أن مقتل قاسم سليماني هو مثال واضح لإرهاب الدولة الذي تمارسه الولايات المتحدة 
سفير إيران بالأمم المتحدة مجيد تخت روانجي أكد أن مقتل قاسم سليماني هو مثال واضح لإرهاب الدولة الذي تمارسه الولايات المتحدة  (AA)

أبلغت إيران، مجلس الأمن الدولي، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الجمعة، بأنها تحتفظ بحقها في الدفاع عن النفس بموجب القانون الدولي، بعد أن قتلت الولايات المتحدة قاسم سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني.

وقال سفير إيران بالأمم المتحدة مجيد تخت روانجي في رسالة إن قتل سليماني "مثال واضح لإرهاب الدولة وعمل إرهابي يمثل انتهاكاً صارخاً للمبادئ الأساسية للقانون الدولي وخاصة تلك المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة".

وقتل سليماني، برفقة أبو مهدي المهندس، و8 أشخاص كانوا برفقتهما، إثر قصف صاروخي من جانب قوات أمريكية استهدف سيارتين كانوا يستقلونهما على طريق مطار بغداد، بعد منتصف ليل الخميس.

والجمعة، أكدت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" قتل سليماني بغارة جوية، بناء على توجيهات من الرئيس دونالد ترامب. وقال مسؤول كبير بإدارة ترمب إن سليماني كان يخطط لهجمات وشيكة على أمريكيين بالشرق الأوسط.

وقد تسعى الولايات المتحدة إلى تبرير قتل سليماني بالمادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة التي تغطي حق الدول، فرادى أو جماعات، في الدفاع عن أنفسها ضد هجوم مسلح. وتلزم تلك المادة الدول بإبلاغ مجلس الأمن الدولي "على الفور" عن أي إجراءات تُتخذ للدفاع عن النفس.

وقال دبلوماسيون إن المجلس لم يتلق بعد رسالة من واشنطن بشأن قتل سليماني.

وقال فرحان حق المتحدث باسم الأمين العام في بيان يوم الجمعة إن غوتيريش يشعر بقلق بالغ بشأن التصعيد الأخير للتوتر بالشرق الأوسط.

وأضاف المتحدث "هذه لحظة ينبغي فيها للزعماء ممارسة أقصى درجات ضبط النفس. العالم لا يمكن أن يتحمل حرباً أخرى في الخليج".

المصدر: TRT عربي - وكالات