قال عباس موسوي المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية على تويتر تعليقاً على فرض واشنطن عقوبات جديدة على بلاده إن "فرض عقوبات غير مجدية على الزعيم الأعلى الإيراني ووزير الخارجية يمثل إغلاقا دائماً لمسار الدبلوماسية".

إيران تعتبر قرار ترمب الأخير فرض عقوبات جديدة على أبرز قياداتها إغلاقاً دائماً لمسار الدبلوماسية
إيران تعتبر قرار ترمب الأخير فرض عقوبات جديدة على أبرز قياداتها إغلاقاً دائماً لمسار الدبلوماسية (AA)

قالت إيران، الثلاثاء، إن قرار الولايات المتحدة فرض عقوبات على المرشد الأعلى وكبار المسؤولين الآخرين أغلق بشكل دائم طريق الدبلوماسية بين طهران وواشنطن.

وقال عباس موسوي المتحدث باسم وزارة الخارجية، على تويتر "فرض عقوبات غير مجدية على الزعيم الأعلى الإيراني (آية الله علي خامنئي) وزعيم الدبلوماسية الإيرانية (وزير الخارجية محمد جواد ظريف) يمثل إغلاقاً دائماً لمسار الدبلوماسية".

وأضاف "إدارة ترمب اليائسة تدمر الآليات الدولية الراسخة للحفاظ على السلام والأمن العالميين".

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أعلن فرض حزمة جديدة من العقوبات على إيران تستهدف مسؤولين بارزين على رأسهم المرشد الأعلى في إيران آية الله علي خامنئي.

وأضاف ترمب أن فرض هذه العقوبات يأتي رداً على إسقاط الطائرة الأمريكية المسيرة و"أشياء أخرى".

وتابع بالقول إن خامنئي مسؤول في النهاية عما وصفه بـ"السلوك العدائي للنظام".

وقال وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف إن الأمريكيين "يحتقرون الدبلوماسية".

وبعد الإعلان عن فرض هذه العقوبات الجديدة على إيران، نشر ظريف تغريدة على تويتر اتهم فيها الولايات المتحدة بأنها "متعطشة للحرب".

المصدر: TRT عربي - وكالات