الرئيس الأميركي دونالد ترمب (AP)

قال زعيم الديمقراطيين في لجنة الاستخبارات في مجلس النواب آدم شيف، الأحد، إن الرئيس دونالد ترمب لم يذكر الحقيقة عندما قال إن تقرير وكالة الاستخبارات الأميركية CIA يفتقر إلى الأدلة التي تلقي باللوم على ولي العهد السعودي في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وردّاً على سؤال حول تصريحات ترمب، قال النائب عن ولاية كاليفورنيا، والذي اطّلع على التقرير السري للمخابرات، لشبكة CNN "أعتقد أن الرئيس كان مخادعاً".

وكان ترمب قد قال الخميس إن تقرير وكالة الاستخبارات الأميركية "يسير في اتجاه معين" ولكن ليس هناك استنتاج واضح.

وأوضح شيف، رئيس لجنة الاستخبارات المرتقب في مجلس النواب، أن اللجنة ستنظر في العلاقات التجارية لأسرة ترمب مع السعودية، وما إذا كانت "المصالح المالية الشخصية" هي الدافع وراء سياسة الولايات المتحدة في الشرق الأوسط.

وقال شيف إن "ترمب يبعث رسالة إلى الطغاة مفادها أنه على استعداد لدعمهم إذا ما امتدحوه أو أقاموا علاقات تجارية معه".

وعلى صعيد آخر قال السيناتور الجمهوري، مايك لي، الأحد، إنه "لا يتفق" مع الرئيس دونالد ترمب في رفضه لتقييم وكالة الاستخبارات الأميركية CIA بشأن قضية مقتل الصحفي خاشقجي.

وقال عضو مجلس الشيوخ في مقابلة مع قناة NBC الأميركية، "لا أتفق مع تقييم الرئيس"، "إنه يتعارض مع المعلومات الاستخباراتية التي اطّلعتُ عليها"، وأضاف "المعلومات التي رأيتها تدل على أن ذلك تم بأمر ولي العهد".

وقدمت الرياض روايات متناقضة بشأن مصير خاشقجي، قبل أن تعلن أنه تم قتله وتجزئة جثته، إثر فشل "مفاوضات" لإقناعه بالعودة إلى المملكة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً