تعقد منظمة التعاول الإسلامي اجتماعاً طارئاً في مدينة إسطنبول التركية لبحث المجزرة الإرهابية التي وقعت في مسجدين في نيوزيلاندا.

منظمة التعاون الإسلامي أعلنت المشاركة في التأبين الوطني لضحايا الهجوم الإرهابي
منظمة التعاون الإسلامي أعلنت المشاركة في التأبين الوطني لضحايا الهجوم الإرهابي (Reuters)

قررت منظمة التعاون الإسلامي عقد اجتماع طارئ على مستوى وزراء الخارجية، يوم الجمعة، في مدينة إسطنبول، لبحث المجزرة الإرهابية التي وقعت في نيوزيلاندا يوم الجمعة الماضي.

ووفق بيان أصدرته المنظمة الثلاثاء، يأتي الاجتماع الطارئ بناء على طلب تركيا التي ترأس القمة الإسلامية.

ويقول البيان إن الاجتماع: "يُعقد على مستوى وزراء الخارجية في مدينة إسطنبول التركية، يوم 22 مارس/آذار الجاري، لبحث موضوع الاعتداء الإرهابي الذي استهدف مسجدين بمدينة كرايستشيرش في نيوزيلاندا".

وحسب البيان من المقرر أن يستعرض الأمين العام للمنظمة، يوسف العثيمين، في الاجتماع "جهود المنظمة في التوعية بخطر ظاهرة الإسلاموفوبيا ومكافحة الإرهاب، والجهود المبذولة لحماية ودعم المجتمعات المسلمة في العالم".

وأعلنت المنظمة في بيان آخر، المشاركة في التأبين الوطني لضحايا الهجوم الإرهابي، المقرر انعقاده في 29 مارس/آذار الجاري في نيوزيلندا.

ووقع هجومان إرهابيان الجمعة الماضية، على مسجدين في مدينة كرايستشيرش بنيوزيلندا، أسفرا عن مقتل 50 شخصاً في مذبحة لاقت استنكاراً واسعاً لدى الرأي العام الغربي والعربي.

المصدر: TRT عربي - وكالات