دخلت احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا أسبوعها الـ16، إذ واصل المحتجون تجمعهم في باريس للتظاهر تنديداً بسياسات الحكومة الاقتصادية. ويقول المحتجون إنهم سيواصلون حركتهم رغم تضاؤل الأعداد المشاركة.

المحتجون تجمعوا عند قوس النصر رافعين لافتات مناهضة للرئيس ماكرون 
المحتجون تجمعوا عند قوس النصر رافعين لافتات مناهضة للرئيس ماكرون  (Reuters)

تجمع محتجو حركة السترات الصفراء في شارع الشانزليزيه في العاصمة الفرنسية باريس، السبت، مع استمرار الاحتجاجات التي تنظم كل سبت منذ 16 أسبوعاً ضد الحكومة.

وتجمع المحتجون عند قوس النصر رافعين لافتات مناهضة للرئيس إيمانويل ماكرون وقالوا إنهم سيواصلون حركتهم رغم تضاؤل الأعداد المشاركة، حسب وكالة رويترز.

وشكلّت الاحتجاجات أكبر تحدٍّ للرئيس ماكرون منذ توليه السلطة في مايو/أيار 2017.

وبدأت الاحتجاجات في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بسبب الضرائب على الوقود، وتحولت إلى اعتراض أوسع على السياسيين والحكومة، التي يرونها تفتقر إلى التواصل مع المواطنين.

وتراجعت أعداد المشاركين في المظاهرات عموماً منذ ذروة الاحتجاجات في ديسمبر/كانون الأول الماضي، التي شهدت العاصمة خلالها أسوأ أعمال شغب وتخريب ونهب منذ عشرات السنين.

المصدر: TRT عربي - وكالات