تظاهر العشرات من الإيرانيين مساء الجمعة، في عدة مدن بالبلاد، احتجاجاً على قرار حكومي برفع أسعار الوقود لأكثر من 50%. واقتصرت الاحتجاجات على تعطيل حركة السير قبل أن تتوقف تلك المظاهرات بحلول منتصف ليل الجمعة/السبت.

 إيران بدأت الجمعة تقنين توزيع البنزين ورفعت أسعاره بنسبة 50% أو أكثر
 إيران بدأت الجمعة تقنين توزيع البنزين ورفعت أسعاره بنسبة 50% أو أكثر (AFP)

انطلقت تظاهرات في العديد من المدن الإيرانية، مساء الجمعة، غداة إعلان الحكومة بشكل مفاجئ زيادة أسعار الوقود بنسبة كبيرة.

ووصفت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية التظاهرات بالكبيرة في مدينة سيرجان (وسط)، وقالت إن أشخاصاً هاجموا مستودعاً للوقود في المدينة وحاولوا إحراقه، لكن الشرطة تدخلت لمنعهم.

وأوضحت الوكالة أن احتجاجات متفرقة جرت في مدن بينها مشهد وبيرجند والأهواز وعبدان وخرمشهر وماهشهر وشيراز وبندر عباس.

وتابعت أن الاحتجاجات اقتصرت على تعطيل حركة السير موضحة أن التظاهرات توقفت بحلول منتصف ليل الجمعة/السبت.

وكانت إيران بدأت الجمعة تقنين توزيع البنزين ورفعت أسعاره بنسبة 50% أو أكثر، في خطوة جديدة تهدف إلى خفض الدعم الذي تسبب بزيادة استهلاك الوقود وتفشي عمليات التهريب بحسب ما تقول السلطات.

وأسعار البنزين في إيران من أرخص الأسعار في العالم بسبب الدعم الحكومي الكبير وتراجع قيمة عملتها، لكن البلد يكافح تهريباً متفشياً للوقود إلى الدول المجاورة.

ورغم احتياطياتها الضخمة من الطاقة، تجد إيران صعوبة منذ سنوات في تلبية الطلب المحلي على الوقود بسبب نقص السعة التكريرية، وعقوبات دولية تحد من توافر قطع الغيار اللازمة لصيانة المجمعات.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قد انسحب من الاتفاق النووي الدولي مع إيران العام الماضي، وأعاد فرض عقوبات على صناعتها النفطية الحيوية وقطاعات أخرى.

المصدر: TRT عربي - وكالات