أعلنت وزارة الدفاع التركية انتهاء الاجتماع الرابع، بين وفدها العسكري ونظيره اليوناني في مقر حلف شمال الأطلسي "الناتو"، بالعاصمة البلجيكية بروكسل، مشيرة إلى عقد لقاء جديد الأسبوع المقبل.

وزارة الدفاع التركية تعلن انتهاء الاجتماع الرابع بين وفدها العسكري ونظيره اليوناني في بروكسل
وزارة الدفاع التركية تعلن انتهاء الاجتماع الرابع بين وفدها العسكري ونظيره اليوناني في بروكسل (AA)

أعلنت وزارة الدفاع التركية، الخميس، انتهاء الاجتماع الرابع، بين وفدها العسكري ونظيره اليوناني، في مقر حلف شمال الأطلسي "الناتو"، بالعاصمة البلجيكية بروكسل.

وقالت الوزارة في بيان، إن الاجتماع الرابع بين الوفدين العسكريين التركي واليوناني، لبحث سبل فض النزاع، اختتم في مقر الناتو، مشيرة إلى عقد لقاء جديد الأسبوع المقبل.

وسبق أن اتفق الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على انطلاق محادثات فنية بين أنقرة وأثينا، لتأسيس آليات تجنب حدوث مناوشات شرقي المتوسط.

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو قد قال مساء الأربعاء، إن: "تركيا مستعدة للمفاوضات دون شروط مسبقة، ويمكنها التفاوض والتباحث مع الجميع".

وعن التصريحات التي أدلى بها كرياكوس ميكوتاكيس، رئيس الوزراء اليوناني بشأن شرق المتوسط، أوضح جاوش أوغلو أنه: "خلال الأيام الثلاثة الأخيرة جاءت رسائل معتدلة من رئيس وزراء اليونان، وبدأت هذه الرسائل الإيجابية تظهر بعد عودة السفينة أوروتش رئيس لسواحل مدينة أنطاليا (جنوب) للصيانة".

ولفت جاوش أوغلو إلى أن اليونان قد تستغل هذه المرحلة كفرصة، وهذا ما قد تكشف عنه الأيام القليلة القادمة، على حد تعبيره.

وتشهد منطقة شرقي البحر المتوسط توتراً إثر مواصلة اليونان اتخاذ خطوات أحادية مع إدارة جنوب قبرص، وبعض بلدان المنطقة بخصوص مناطق الصلاحية البحرية.

كما تتجاهل أثينا التعامل بإيجابية مع عرض أنقرة للتفاوض حول المسائل المتعلقة بشرق المتوسط، وبحر إيجة، وإيجاد حلول عادلة للمشاكل، فيما يجدد الجانب التركي موقفه الحازم حيال اتخاذ التدابير اللازمة ضد الخطوات أحادية الجانب.

المصدر: TRT عربي - وكالات