ارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا في تركيا، الجمعة، إلى 47.029 بعد اكتشاف 4747 إصابة جديدة، فيما وصلت أعداد الوفيات 1006 بعد تسجيل 98 مصاباً، فيما أعلنت وزارة الداخلية فرض حظر التجوال ليومين.

حظر التجوال لمدة يومين سيشمل 31 إقليماً تضم مدن إسطنبول وأنقرة والمدن الكبرى الأخرى
حظر التجوال لمدة يومين سيشمل 31 إقليماً تضم مدن إسطنبول وأنقرة والمدن الكبرى الأخرى (AP)
قالت وزارة الداخلية التركية، الجمعة، إن السلطات فرضت حظر التجوال لمدة يومين في 31 إقليماً تضم مدن إسطنبول وأنقرة والمدن الكبرى الأخرى، في إطار مكافحة تفشي وباء كورونا، وأضافت أن القيود تسري من منتصف ليل الجمعة/السبت وتنتهي عند منتصف ليل يوم الأحد.

من جهة أخرى، قال وزير الصحة التركي فخر الدين قوجه إنه جرى اكتشاف 4747 إصابة جديدة بفيروس كورونا في البلاد، ما يرفع عدد الإصابات الكلي إلى 47.029، بالإضافة إلى وفاة 98 مصاباً ما يرفع العدد الكلي إلى 1006.

وأضاف الوزير في كلمة بشأن تطورات وباء كورونا، إن عدد المتعافين من الفيروس في بلاده وصل إلى 2423 شخصاً، وأن عدد اختبارات كورونا وصل 307 آلاف و210.

وأشار قوجة إلى أن عدد الفحوصات اليومية تعدى 30 ألفاً وعدد المختبرات 106، ويترافق ذلك مع انخفاض معدل الإصابات التي تدخل العناية المكثفة وزيادة في أعداد المتعافين، مؤكداً أن نسبة الوفيات لا تتعدى 2.15% من عدد الإصابات، وتأتي في المرتبة الـ12 بين الدول التي يتجاوز عدد سكانها 10 ملايين.

وقال الوزير إن عدد العاملين في قطاع الصحة التركي يبلغ مليوناً و61 ألفاً و635 شخصاً، بينهم 165 ألفاً و363 طبيباً، و204 آلاف و969 ممرضاً، وإن جميع الأطباء العاملين سيحصلون على دعم مادي، وزاد: "لن نسمح بتعرض الكوادر الطبية لسوء المعاملة".

وأكد أن نسبة إشغال الأسِرّة في المستشفيات في عموم تركيا 36.3%، وأن الإصابات في إسطنبول "أدنى بثلاثة أضعاف من المتوقع وهذا مهم للغاية".

وتابع قوجة قائلاً إن أعداد المصابين لم تتراجع رغم إجراءات إغلاق 31 مدينة في تركيا، وأشار إلى أن "الأسبوعين القادمين يكتسبان أهمية كبيرة وسنواصل التدابير الوقائية"، وحثّ المواطنين الأتراك على الاستمرار في البقاء في بيوتهم مع تحسن الطقس وعدم الاستعجال للخروج.

وأضاف الوزير: "وجهنا مساعدات لدول تعاني من نقص في المواد الطبية"، وقال: "سندعم أهالي غزة بمواد طبية ووقائية لاحتواء وباء كورونا".

المصدر: TRT عربي - وكالات