ارتفعت حصيلة ضحايا التفجيرات التي ضربت كنائس وفنادق فخمة في سريلانكا بيوم عيد الفصح إلى 290 قتيلاً على الأقل و500 جريح. في المقابل رفعت السلطات السريلانكية حظر التجول الذي فرضته إثر الحادثة، فيما حذرت الولايات المتحدة من عمليات أخرى محتملة.

ارتفاع عدد ضحايا هجوم سريلانكا إلى 290 قتيل و500 جريح
ارتفاع عدد ضحايا هجوم سريلانكا إلى 290 قتيل و500 جريح (AFP)

قال المتحدث باسم الشرطة السريلانكية، الإثنين، إن حصيلة ضحايا التفجيرات التي ضربت كنائس وفنادق فخمة في أحد الفصح، ارتفعت إلى 290 قتيلاً على الأقل و500 جريح، في أسوأ أعمال عنف تشهدها الجزيرة الواقعة في جنوب آسيا منذ انتهاء الحرب الأهلية قبل عقد.

ورفعت السلطات السريلانكية حظر التجول الذي فرضته إثر الحادثة، وقال مصدر حكومي إن الرئيس مايثريبالا سيريسينا الذي كان في الخارج عندما وقعت الهجمات دعا إلى اجتماع لمجلس الأمن الوطني.

من جانبها، حذرت وزارة الخارجية الأمريكية من إمكانية وقوع تفجيرات أخرى مشيرة إلى أن "جماعات إرهابية" تواصل التخطيط لهجمات محتملة في سريلانكا "دون سابق إنذار يذكر أو دون إنذار على الإطلاق".

وقالت إن من بين الأهداف المحتملة أماكن سياحية ومحطات وسائل النقل ومراكز تجارية وفنادق وأماكن عبادة ومطارات ومناطق عامة أخرى.

ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الهجمات التي استهدفت كنيستين وأربعة فنادق في العاصمة كولومبو ومناطق واقعة حولها وكنيسة ثالثة في الساحل الشمالي الشرقي للبلاد.

وتضم سريلانكا ذات الغالبية البوذية أقلية كاثوليكية من 1,2 مليون شخص من أصل عدد إجمالي للسكان يبلغ 21 مليون نسمة. ويشكل البوذيون 70% من سكان سريلانكا، إلى جانب 12% من الهندوس و10% من المسلمين و7% من المسيحيين.

المصدر: TRT عربي - وكالات