تهدف المحادثات التي تجريها الولايات المتحدة الأمريكية مع حركة طالبان إلى إنهاء الصراع الدائر منذ أكثر من 17 عاماً. وتستقبل قطر المحادثات كوسيط لتسهيل التواصل بين أطراف الأزمة.

مكتب حركة طالبان الأفغانية في الدوحة سهل سير المفاوضات مع واشنطن
مكتب حركة طالبان الأفغانية في الدوحة سهل سير المفاوضات مع واشنطن (AP)

أعربت الولايات المتحدة وحركة طالبان عن تفاؤلهما بشأن الجولة الأخيرة من المحادثات التي تهدف إلى إنهاء الحرب المستمرة منذ 17 عاماً في أفغانستان.

وقال المبعوث الأمريكي زلماي خليل زاد إن المحادثات التي دخلت يومها الثاني الثلاثاء تمثل "لحظة مهمة".

كما أشارت طالبان إلى التقدم، وزاد من التوقعات وجود المُلا عبد الغني برادر أحد مؤسسي الحركة وقائد العسكري المخضرم.

ويعتقد أن المناقشات المغلقة في قطر، حيث تحتفظ طالبان بمكتب سياسي هناك، تركز على انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان، وإطلاق مفاوضات بين طالبان والحكومة المدعومة من الولايات المتحدة في كابول.

المصدر: TRT عربي - وكالات