أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن شابا فلسطينيا استشهد متأثرا بجراح أصيب بها خلال مشاركته في مسيرة العودة في قطاع غزة الجمعة الماضية.

أهالي غزة يشيعون جثمان أحد الشهداء ( أرشيف) 
أهالي غزة يشيعون جثمان أحد الشهداء ( أرشيف)  (AA)

استشهد مواطن فلسطيني، الأحد، متأثراً بجراح أصيب بها جرّاء استهدافه من قبل جنود الاحتلال الإسرائيلي، خلال مشاركته في مسيرة العودة وكسر الحصار وسط قطاع غزة، الجمعة الماضية.

وقال أشرف القدرة، المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية إن:" الشاب يحيى بدر محمد الحسنات 37 عاما، من سكان وسط قطاع غزة، استشهد متأثرا بجراحه التي أصيب بها بطلق ناري في الرأس الجمعة الماضية".

ومنذ نهاية مارس/آذار الماضي، يشارك فلسطينيون في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين غزة وإسرائيل، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948، وهو العام الذي قامت فيه إسرائيل على أراضٍ فلسطينية محتلة.

ويقمع الجيش الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين وإصابة الآلاف بجراح مختلفة.

المصدر: TRT عربي - وكالات