وصلت 37 شاحنة محملة بالمساعدات الإنسانية أرسلتها الأمم المتحدة إلى محافظة إدلب شمال غربي سوريا، عن طريق معبر "جيلوه غوزو" بولاية "هطاي" جنوبي تركيا. ومن المنتظر أن يتم توزيع المساعدات على المحتاجين في مدينة إدلب وريفها.

من المنتظر أن يتم توزيع المساعدات على المحتاجين في مدينة إدلب وريفها
من المنتظر أن يتم توزيع المساعدات على المحتاجين في مدينة إدلب وريفها (AA)

أرسلت الأمم المتحدة 37 شاحنة محملة بالمساعدات الإنسانية إلى محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

ودخلت المساعدات إدلب من معبر "جيلوه غوزو" بولاية "هطاي" جنوبي تركيا.

ومن المنتظر أن يتم توزيع المساعدات على المحتاجين في مدينة إدلب وريفها.

وفي وقت سابق الأربعاء، قالت جمعية "منسقو الاستجابة المدنية" في الشمال السوري، إن 945 ألفاً و992 مدنياً، نزحوا من قراهم وبلداتهم ومدنهم في منطقة خفض التصعيد منذ اتفاق سوتشي بين تركيا وروسيا في 17 سبتمبر/أيلول 2018.

جاء ذلك في تصريحات مدير الجمعية محمد حلاج، لوكالة الأناضول، أوضح فيها أن النزوح شمل نحو 40 منطقة سكنية بريفي إدلب وحماه.

وفي مايو/أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران توصلها لاتفاق "منطقة خفض التصعيد" بإدلب، في إطار اجتماعات أستانا المتعلقة بالشأن السوري.

إلا أن قوات النظام وداعميه تواصل شن هجماتها على المنطقة؛ رغم التفاهم المبرم بين تركيا وروسيا في 17 سبتمبر 2018 بمدينة سوتشي الروسية على تثبيت "خفض التصعيد" في المنطقة المذكورة.

المصدر: TRT عربي - وكالات