الجيش الأردني طلب من الأمير حمزة بن الحسين الأخ غير الشقيق للملك عبد الله الثاني، أن يكف عن تصرفات "تستهدف أمن واستقرار" الأردن (Reuters)

قال ولي عهد الأردن السابق الأمير حمزة بن الحسين في تسجيل صوتي منسوب إليه الاثنين، "لن ألتزم الأوامر".

وأفاد الأمير في التسجيل الذي يتحدث فيه عبر الهاتف "بالتأكيد لن ألتزم عندما يقال لي ممنوع أن أخرج، وممنوع أن أغرد، وممنوع أن أتواصل مع الناس، وفقط مسموح لك أن ترى" العائلة.

وكان الأمير قال في مقطع فيديو سابق إنه "قيد الإقامة الجبرية"، وقد تبلغ ذلك من رئيس أركان الجيش اللواء يوسف الحنيطي.

وأعلنت السلطات الأردنية، الأحد، أن "تحقيقات أولية" أظهرت تورط الأمير حمزة بن الحسين، ولي العهد السابق (1999-2004)، الأخ غير الشقيق للملك، مع "جهات خارجية" وما تسمى بـ"المعارضة الخارجية"، في "محاولات لزعزعة أمن البلاد" و"تجييش المواطنين ضد الدولة".

والسبت أعلن الأردن عن اعتقالات طالت رئيس الديوان الملكي السابق باسم عوض الله وآخرين، إثر "متابعة أمنية حثيثة"، فيما تحدثت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية عن "مؤامرة مزعومة للإطاحة بالملك (عبد الله الثاني بن الحسين)".

وخلال مؤتمر صحفي الأحد، تلا وزير الخارجية أيمن الصفدي بياناً جاء فيه أن "الأجهزة الأمنية، عبر تحقيقات شمولية مشتركة حثيثة أجرتها القوات المسلحة، ودائرة المخابرات العامة، ومديرية الأمن العام، تابعت على مدى فترة طويلة نشاطات وتحركات للأمير حمزة بن الحسين، والشريف حسن بن زيد، وباسم إبراهيم عوض الله، وأشخاص آخرين، تستهدف أمن الوطن واستقراره".

وبلهجة حادة قال الأمير حمزة، ولي العهد السابق، في تسجيل مصور نقله محاميه إلى هيئة الإذاعة البريطانية BBC، إنه "رهن الإقامة الجبرية"، وانتقد قادة الأردن ووصفهم بأنهم "قلة فاسدة تقدم مصلحتها على مصلحة الشعب".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً