أوضح تقرير  تلفزيوني إسرائيلي عزم السلطات الإسرائيلية إغلاق كافة مؤسسات وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" في مدينة القدس المحتلة ونقل ملكيتها إلى بلدية الاحتلال.

وقفة أمام مكتب الأونروا في حي الشيخ جراح بالقدس لمطالبة الوكالة بمواصلة خدماتها 
وقفة أمام مكتب الأونروا في حي الشيخ جراح بالقدس لمطالبة الوكالة بمواصلة خدماتها  (AA)

كشف تقرير  تلفزيوني بثته قناة "13" الإسرائيلية، مساء الخميس، عن مخطط إسرائيلي لإغلاق جميع مؤسسات وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، في مدينة القدس المحتلة.

وأشار التقرير إلى أن بلدية القدس التابعة للاحتلال، وضعت خطة تتضمن إنهاء عمل الوكالة في المدينة، وإغلاق مؤسساتها. ما دفع الأونروا لإبداء قلقها تجاه الأمر  . 

وقال الناطق الرسمي باسم الأونروا في القدس، سامي مشعشع، إن مثل هذه التصريحات تتعارض مع المبادئ المحورية للعمل الإنساني والنزيه والمستقل الذي تقوم به الوكالة. وأكد على مواصلة الوكالة تقديم الخدمات للاجئين الفلسطينين.

تدير الأونروا العمليات الإنسانية في توافق مع ميثاق الأمم المتحدة والاتفاقات الثنائية والمتعددة الأطراف التي لا تزال سارية وقرارات الجمعية العامة

سامي مشعشع الناطق الرسمي باسم الأونروا في القدس

ويشمل المخطط الإسرائيلي أيضاً إنهاء تعريف مخيم شعفاط، شمالي القدس، باعتباره مخيماً للاجئين، ومصادرة جميع مباني الوكالة في القدس، ونقل ملكيتها إلى بلدية الاحتلال.

وقالت القناة إن المخطط سيتم عرضه قريباً على الحكومة للمصادقة، موضحة أن الخطة تمت صياغتها بالتنسيق مع الإدارة الأميركية. وأشار التقرير إلى أن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب إيقاف المساعدات المالية عن الوكالة الأممية، شجع السلطات الإسرائيلية على الإقدام على خطوته.

وكان رئيس بلدية القدس التابعة للاحتلال نير بركات، قد قال في سبتمبر/ أيلول الماضي إنه لا يمكن لإسرائيل السماح لأونروا بالاستمرار في العمل في القدس، متوعداً بطرد الوكالة الأممية من المدينة.

المصدر: TRT عربي - وكالات