قال رئيس مجلس السيادة بالسودان عبد الفتاح البرهان الجمعة، في مقابلة مع جريدة "الشرق الأوسط"، إن لإسرائيل دوراً في قضية رفع اسم السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب.

البرهان يقول إن لإسرائيل دوراً في قضية رفع اسم السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب
البرهان يقول إن لإسرائيل دوراً في قضية رفع اسم السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب (AFP)

قال رئيس مجلس السيادة بالسودان عبد الفتاح البرهان الجمعة، إن لإسرائيل دوراً في قضية رفع اسم السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب.

وأضاف في مقابلة مع جريدة "الشرق الأوسط" (سعودية مقرها لندن)، إنه في انتظار اكتمال الإجراءات لتحديد موعد للذهاب إلى الولايات المتحدة للقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترمب.

وأوضح البرهان أن لقاءه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو في 3 فبراير/ شباط، جاء في إطار بحث السودان عن مصالحه الوطنية والأمنية.

وتابع: "الاتصالات لن تنقطع، في ظل وجود ترحيب وتوافق كبير داخل السودان".

وأوضح أنه سيعمل على "تحقيق مصالح السودان متى كان الأمر متاحاً، وأن الجهاز التنفيذي سيتولى ترتيب الاتصالات المقبلة وإدارة العلاقات الدبلوماسية بمجرَّد التوافق على قيامها".

ولفت إلى "تكوين لجنة مصغرة لمواصلة بحث الأمر، بخاصة أن تطبيع العلاقات بين السودان وإسرائيل يلقى تأييداً شعبيّاً واسعاً، ولا ترفضه إلا مجموعات آيديولوجية محدودة".

وأكّد البرهان أن مثول المطلوبين من النظام السابق أمام المحكمة الجنائية الدولية، لا يعني تسليمهم ليحاكَموا في لاهاي، حسب الصحيفة.

وبشأن الأزمة في اليمن قال: "نحن مع الحلّ السياسي وإعادة الهدوء في اليمن".

مضيفاً: "بقاء قواتنا أو عودتها مرهون بما يمكن أن يتحقق واقعياً بشأن الحلّ السياسي بما يحقّق المصلحة التي أدَّت إلى تكوين التحالف".

ورفعت إدارة ترمب في 6 أكتوبر/تشرين الأول 2017، عقوبات اقتصادية وحظراً تجارياّ ًكان مفروضاً على السودان منذ 1997.

لكنها لم ترفع اسم السودان من قائمة ما تعتبره "دولاً راعية للإرهاب"، المدرج عليها منذ 1993، لاستضافته الزعيم الراحل لتنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

المصدر: TRT عربي - وكالات