قال الناطق باسم التحالف الدولي لمكافحة داعش العقيد مايلز كاجينز إن جنديين أمريكيين أصيبا بجروح طفيفة بعد اشتباك وقع مع عناصر نظام الأسد في محافظة الحسكة السورية.

الناطق باسم التحالف الدولي لمكافحة داعش يقول إن جنديين أمريكيين أصيبا بجروح طفيفة بعد اشتباك مع عناصر من قوات الأسد
الناطق باسم التحالف الدولي لمكافحة داعش يقول إن جنديين أمريكيين أصيبا بجروح طفيفة بعد اشتباك مع عناصر من قوات الأسد (AA)

قال الناطق باسم التحالف الدولي لمكافحة تنظيم داعش الإرهابي العقيد مايلز كاجينز إن جنديين أمريكيين أصيبا بجروح طفيفة بعد اشتباك وقع مع عناصر نظام الأسد في محافظة الحسكة السورية.

وأضاف كاجينز في بيان نشره حول الحادث الخميس، أن "أحد عناصر قوات النظام السوري لقي مصرعه في اشتباكات وقعت مع دورية أمريكية في قرية خربة عمو التابعة لمدينة القامشلي شمالي محافظة الحسكة".

وقال: "واجهت قوات التحالف التي كانت تقوم بدورية قرب مدينة القامشلي يوم 12 فبراير/شباط، نقطة تفتيش تابعة لقوات نظام الأسد".

وتابع: "حاولت قوات التحالف مراراً وتكراراً الحد من التوتر وتحذير عناصر الأسد، إلا أن عناصر الدورية تعرضوا لهجوم مسلح بواسطة أسلحة خفيفة من أشخاص مجهولي الهوية، ما دفع عناصر الدورية إلى الرد على الهجوم للدفاع عن أنفسهم".

وأشار كاجينز إلى أن السلطات المعنية (لم يحددها) تعمل على التحقيق في الهجوم الذي أدى إلى إصابة جنديين أمريكيين بجروح طفيفة، فيما عادت الدورية إلى قواعدها بسلام.

كانت مصادر محلية أفادت لمراسل وكالة الأناضول، بأن مسلحين تابعين للنظام اعترضوا دورية أمريكية في قرية خربة عمو، جنوبي مدينة القاملشي قرب الطريق الواصل لمدينة الحسكة، ما أدى إلى مقتل عنصر من قوات النظام بعد إطلاق عيارات نارية عقب اعتراض الدورية.

وقالت المصادر إن مقاتلات أمريكية انطلقت بعد وقت قصير من اعتراض الدورية من قواعدها في الحسكة، واستهدفت موقعين على الأقل للنظام في قرية خربة عمو، فيما لم تتضح بعد حجم خسائر النظام جراء القصف.

وأضافت أن تعزيزات أمريكية يرافقها حوامات في طريقها حالياً إلى المنطقة التي اعتُرضت الدورية فيها.

وشرعت الولايات المتحدة مؤخراً في إنشاء نقطة عسكرية بمدينة الحسكة وقاعدة في شمالها.

المصدر: TRT عربي - وكالات