أرسل الجيش التركي السبت، دفعة تعزيزات ضخمة إلى وحداته المنتشرة على الحدود مع سوريا. وضمت القافلة التي شملت تعزيزات مرسلة من وحدات مختلفة إلى قضاء ريحانلي بولاية هطاي، أكثر من 300 مركبة عسكرية، وتوجهت القافلة نحو الوحدات المتمركزة على الحدود مع سوريا.

الجيش التركي يرسل تعزيزات عسكرية إلى الحدود مع سوريا
الجيش التركي يرسل تعزيزات عسكرية إلى الحدود مع سوريا (AA)

أرسل الجيش التركي السبت، دفعة تعزيزات ضخمة إلى وحداته المنتشرة على الحدود مع سوريا. وضمت القافلة التي شملت تعزيزات مرسلة من وحدات مختلفة إلى قضاء ريحانلي بولاية هطاي جنوبي البلاد، أكثر من 300 مركبة عسكرية.

وتوجهت القافلة نحو الوحدات المتمركزة على الحدود مع سوريا، وسط تدابير أمنية.

وانتقلت عناصر من القوات الخاصة (الكوماندوز) كانت مرسلة إلى ريحانلي سابقاً، مع القافلة إلى الوحدات الحدودية، بعد إتمام تحضيراتها.

وأفادت وكالة الأناضول الجمعة، بأن قافلة تعزيزات مكونة من نحو 200 عربة عسكرية تضم قوات الكوماندوز وأسلحة وعتاداً، وصلت إلى قضاء ريحانلي التابع لولاية هاطاي جنوبي تركيا.

وكانت وزارة الدفاع التركية أعلنت أن نقاط المراقبة في إدلب ستواصل مهامّها، وأنه سيرُدّ بالمثل على أي هجوم يستهدف القوات التركية.

إذ أكدت وزارة الدفاع التركية في بيان لها، السبت، أنه سيُرد بشدة على أي هجوم جديد ضد نقاط المراقبة التابعة لها في إدلب السورية.

ولفتت الوزارة في بيانها، إلى أن القوات التركية التي تواصل مهامها في نقاط المراقبة، قادرة على حماية نفسها، من خلال الأسلحة والعتاد والقدرات الحربية التي تمتلكها.

ويمتلك الجيش التركي 12 نقطة مراقبة عسكرية أقيمت في إطار اتفاق منطقة "خفض التصعيد" في إدلب.

وكان أكثر من 90 ألف شخص نزحوا من منطقة خفض التصعيد في إدلب شمالي سوريا نحو الحدود التركية، خلال الأيام الأربعة الأخيرة، جرّاء هجمات نظام الأسد وروسيا.

المصدر: TRT عربي - وكالات